http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

حبس قاضي بالاستئناف 4 أيام ..وعشرات القضاة يهددون بالاعتصام أمام دار القضاء

محيط 0 تعليق 34 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصدر المكتب الفني للنائب العام حكما قرارا المستشار أمير عوض، أحد القضاة المتهمين بكتابة بيان وصف إعلاميا ببيان قضاة رابعة ، 4 أيام على ذمة التحقيق بعدما نُسب له من اتهامات بإهانة مجلس التأديب الأعلى أثناء محاكمته تأديبيا، على خلفية خلاف نشأ بينه وبين المجلس بسبب اعتراض عوض على تأجيل المحاكمة لجلسة باكر، كونه مقيما بمينة المنصورة و لا يملك مقرا للإقامة والمبيت بالقاهرة.



وكان مجلس التأديب الأعلى برئاسة المستشار أحمد جمال عبد اللطيف قد تقدم بمذكرة للنائب العام ضد المستشار أمير عوض اتهمه فيها باقتحام مقر مجلس التأديب اعتراضا منه على تأجيل محاكمته والاستماع لمرافعته لجلسة الغد، وجاء في نص المذكرة أن “عوض” طلب الدخول إلى غرفة المجلس بعد علمه بتأجيل الجلسة للغد إلا أن طلبه قوبل بالرفض فاقتحم غرفة المداولة ولم يستجب لطلب الانصراف من الغرفة، فأمر رئيس المجلس المستشار أحمد جمال الدين ، الأمن بصرفه خارج الغرفة إلا أنه اعترض على ذلك قائلاً: “مش من حقك يا ريس.. ازاي يحصل كدا مع قاضي”.

وأشارت المذكرة إلى أنه أصر على الرفض، فأمر المستشار أيمن عباس الحرس بإخراجه وشهد على الواقعة كل أعضاء مجلس التأديب الأعلى وعددا من القضاة شهود الواقعة ممن كانوا محالين للتأديب بالقضية نفسها.

من جهته تمسك عوض بالحصانة القضائية التى تحول دون القبض عليه من قبل قوات الامن، خاصة أنه لا يزال يتمتع بها طالما لم يصدر حكما باتا ونهائيا من مجلس التأديب الاعلى بتأيد حكم اول درجة زإحالته للصلاحية، وقال للمستشار ايمن عباس رئيس محكمة استئناف القاهرة وعضو مجلس التأديب الاعلى نصا ً”لا يحق للمجلس ان يأمر بالقاء القبض علي فانا لا زلت قاضياً” الا ان عباس قال له ” انت في حالة تلبس ” ويجوز القبض عليك وهو ما تم بقرار حبسه 4 أيام ومن المفترض أن يتم ترحيله لقسم الأزبكية لتنفيذ العقوبة ،وهو ما رفضه عشرات القضاة المتواجين بمقر ار القضاء وهدوا بالاعتصام به حال عدم إخلاء النيابة سبيل زميلهم وتنفيذ قرار حبسه.
وحصلت شبكة الإعلام العربية “محيط ” على نص المذكرة  المقدمة من مجلس التأديب الأعلى برئاسة المستشار أحمد جمال عبداللطيف، إلى النائب العام، ضد المستشار أمير عوض، وجاء فيها ، أن “عوض” طلب الدخول إلى غرفة المجلس بعد علمه بتأجيل الجلسة للغد إلا أن طلبه قوبل بالرفض، فاقتحم غرفة المداولة، ولم ينصاع لطلب الانصراف من الغرفة، ما استدعى أمر المجلس للأمن بصرفه خارج الغرفة، إلا أنه اعترض على ذلك، بقوله: “مش من حقك يا ريس.. إزاي يحصل كده مع قاضي”.

وأشارت المذكرة إلى أن المستشار أمير عوض أصر على الرفض، فأمر المستشار أيمن عباس، الحرس بإخراجه، وشهد على الواقعة كل أعضاء مجلس التأديب الأعلى.




شاهد الخبر في المصدر محيط

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com