http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

احتفال شعبي ورسمي بالإمام الأكبر خلال زيارته لجامعة شريف هداية الله بجاكرتا

محيط 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

احتفت جامعة شريف هداية الله الاسلامية الحكومية فى جاكرتا على المستوين الرسمى والشعبى بفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الازهر الشريف رئيس مجلس ادارة الرابطة العالمية لخريجى الازهر رئيس مجلس حكماء المسلمين فور وصوله للجامعة صباح اليوم الثلاثاء بالتوقيت المحلى فى اطار زيارته التاريخية الحالية لاندونسيا وبرفقته وفد مجلس حكماء المسلمين وسفير مصر فى اندونسيا بهاء دسوقى.



وقد ازدانت الشوارع المؤدية الى مقر الجامعة الاسلامية بأعلام مصر وصور الإمام الأكبر ، فيما اصطف أفراد الموسيقى العسكرية على جانبى مدخل الجامعة للترحيب بالإمام الاكبر والوفد المرافق له ، وكان فى مقدمة مستقبلى الامام الاكبر ومرافقيه الدكتور ديدى رشادى رئيس الجامعة و الدكتور قريش شهاب وزير الاوقاف السابق ورئيس فرع الرابطة العاليمة لخريجى الازهر باندونسيا و عينين رحمى رئيس البلدية وعدد من المسئولين الاندونسين .

وشارك طلاب وطالبات الجامعة وبعض خريجيها من مختلف المحافظات الاندونسية فى استقبال الامام الاكبر ومرافقيه ، كما أقامت الجامعة وفرع الرابطة العالمية لخريجى الازهر بجاكرتا معرضا لبعض كتب الإمام الأكبر ومؤلفاته مترجمة باللغة المحلية وصور ومطبوعات لائمة الازهر منذ نشأته وحتى الآن تعبيرا عن قيمة الأزهر جامعا وجامعة.

كما كان فى استقبال الإمام الأكبر بالقاعة الكبرى بالجامعة نحو 600 طالب وطالبة من خريجى الازهر من سنوات عديدة وهم اعضاء الرابطة العالمية لخريجى الأزهر وقد رددوا الهتافات المرحبة بالامام الاكبر فيما حرص بعضهم على التقاط الصور التذكارية مع فضيلته .

ورحب رئيس الجامعة الدكتور ديدى رشادى بالامام الاكبر مشيدا بدور الأزهر التاريخى فى اندونسيا ومكانته الدينية والعلمية مثمنا علاقات مصر باندونسيا حيث كانت مصر أول دولة فى العالم تعترف باستقلال اندونسيا وتضم أكبر مراكز العلم الشرعى والعلمى ويتم التعاون بين البلدين فى مختلف المجالات الجينية.

وأشار فى كلمة ترحيبية إلى ارتفاع عدد خريجى الأزهر من طلاب وطالبات اندونسيا إلى الآلاف ساهموا فى نهضة بلدهم فى مختلف المجالات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية ، وأوضح ان الجامعة الاسلامية تضم 10 كليات شرعية وانسانية وعلمية منها الدراسات الاسلامية والعربية وهى الوحيدة على مستوى اندونسيا تطبق النظام الازهرى وبلغ عدد طلاب الجامعة أكثر من 10 آلاف طالب وطالبة وهى من أكبر الجامعات الحكومية فى اندونسيا.

وألقى الدكتور زين المجرى محافظ جيناوا احدى الولايات الاندونسية والحاصل على الدكتوراه من كلية أصول الدين بالازهر كلمة رابطة خريجى الازهر باندونسيا ، واصفا زيارة الإمام الأكبر للجامعة بلقاء الإمام بطلابه من خريجى الازهر من سنوات عديدة
وأشار إلى أن الأزهر محفور فى قلوب الاندونسيين باستقامته ووسطيته وخدماته للمسلمين جميعا خاصة فى اندونسيا ، وقال “نحن نفتخر بانتسابنا للازهر ونتعهد بالسير على منهج الأزهر والعطاء للأمة ولمصلحة بلدهم وسنبذل كل الجهد لحمل رسالة الأزهر” ، كما أشار إلى أن خريجى الأزهر باندونسيا يشغلون أرفع المناصب ويساهمون فى رفعة بلدهم.

ومن المقرر أن يلقى الإمام الأكبر كلمة للعالم الإسلامى من الجامعة الإسلامية باندونسيا فى وقت لاحق.




شاهد الخبر في المصدر محيط

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com