http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

مستشار مفتي الجمهورية: ضرورة تكاتف الدعاه لاستعادة صورة الإسلام

محيط 0 تعليق 16 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد مستشار مفتي الجمهورية، إبراهيم نجم، اليوم الجمعة ضرورة تكاتف جهود المسلمين عامة والعلماء والدعاة خاصة لاستعادة الصورة الحقيقية للدين الإسلامي من قوى الظلام والإرهاب والتطرف، محذرا من أن الخطر الحقيقي يتمثل في انتشار أفكار هذه التنظيمات المنحرفة عن تعاليم الإسلام ومبادئه وسط بعض الشباب المسلم الذي يعيش في أستراليا وهو الأمر الذي يمثل تحديا كبيرا في المرحلة القادمة.



جاء ذلك خلال لقاء الامام الاكبر خلال زيارته لاستراليا برموز الجاليات الإسلامية للوقوف على احتياجاتهم لتقديم كافة أشكال المساندة الإفتائية والفقهية لهم بما يصب في إظهار الصورة المضيئة للدين الإسلامي ويبرز حقيقة الشرع الحنيف القادر على طرح الحلول المناسبة لجميع القضايا الحياتية للمسلمين في جميع أنحاء العالم.

وأطلق مستشار مفتي الجمهورية رسالة وجهها إلى الجاليات المسلمة في القارة الأسترالية بالاندماج الإيجابي في مجتمعاتهم ونبذ التطرف وعدم الوقوع فريسة للأفكار المتطرفة.

وشدد الدكتور نجم لرموز الجالية الإسلامية أن تصحيح الصور النمطية للإسلام والمسلمين خاصة فى الغرب يلقي بمسؤولية كبيرة على القائمين بتجديد الخطاب الإسلامي وتصحيحه في تبني رؤية شاملة تجاه العالم وإدراك البعد الحضاري للظواهر والأشياء المستحدثة، حتى يساهموا في المشاركة الحقيقية في الحضارة الإنسانية.

كما أجاب مستشار المفتي عن استفسارات الجالية الإسلامية واستعرض إسهامات دار الإفتاء المصرية في تصحيح صورة الإسلام ونبذ العنف والتطرف، موضحا أن الانتصار في حربنا الفكرية ضد التشدد هو انتصار للقيم الانسانية بشكل عام وتحقيق للاستقرار العالمي.

كما أكد على مجموعة من الرسائل كان من أهمها أن مصر حريصة على الانفتاح على العالم وتمد يدها للتعاون بما يحقق المصلحة المشتركة ويعزز من السلم العالمي...قائلا “إننا نعيش كمسلمين فترةً عصيبةً تتميز بتصاعد الحملات العدائية ضد الإسلام والمسلمين بعد الأحداث الإرهابية من جهة، واستغلال بعض الأفعال التي تنافي مع روح الدين الإسلامي مثل ما تفعله جماعتي “داعش” و”بوكو حرام” من جهة أخرى في ترسيخ صور نمطية عن الإسلام تختزله في ديانة تتبنى العنف وتحرض على التطرف وتعارض كل تقدم”.

ولفت مستشار المفتي إلى أن الإعلام الغربي لن يغير من تعامله مع هذه الصورة السلبية بين ليلة وضحاها، حيث أن المسألة ليست بسيطة لأنها مرتبطة في الأصل بخلفيات تاريخية قد تكون معقدة، وقد تكون مرتبطة بأسباب عرقية أو دينية، أو سياسية.




شاهد الخبر في المصدر محيط




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com