تويتر اخبار ليبيا

رئيس جهاز الهجرة غير الشرعية بالمنطقة الشرقية يقوم بجولة تفتيشية لفرع بنغازي

وال البيضاء 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



بنغازي 21 مارس 2018 (وال) – قام رئيس جهاز الهجرة غير الشرعية، عميد فرج الدرسي، صباح اليوم الأربعاء بجولة تفتيشية لفرع بنغازي بمنطقة قنفودة، ورافقه في الجولة عدد من مدراء الإدارات بالجهاز.

وفي تصريح خاص – لوكالة الأنباء الليبية – قال رئيس جهاز الهجرة غير الشرعية المنطقة الشرقية، عميد فرج صالح الدرسي، : هذه الزيارة لفرع جهاز الهجرة غير الشرعية قنفودة الذي يترأسه الرائد أحمد العرفي، وقمت بجولة على الفرع بالكامل ( الإدارة، وأماكن الإيواء، والمخازن، ومبيت الضباط وضباط الصف والجنود.

ووعد الدرسي بتقديم  يد العون لهم، وتشجيعهم على بذل المزيد مما أعطوا من عمل في فرع بنغازي.

وشكر رئيس جهاز الهجرة غير الشرعية، رئيس الفرع على استقبالهم الممتاز، وكل العاملين بالفرع من ضباط وضباط صف وجنود على اهتمامهم وأداء عملهم بأكمل وجه.

وفي سياق متصل قال مدير إدارة العلاقات العامة بالجهاز عقيد سليمان امحيميد – لوكالة الانباء الليبية-  إن هذه الزيارة لفرع الهجرة غير الشرعية بنغازي للوقوف على احتياجاتهم الضرورية ولإعطاء دفعة معنوية للعاملين بالفرع، ولتقديم الشكر والثناء لهم على المجهودات الجبارة التي يقومون بها في أحلك الظروف وبأقل الإمكانيات، فهم يتعاملون مع خليط من الجنسيات اغلبهم لا يتحدث اللغة العربية، والكثير منهم يحمل الأمراض المعدية والخطيرة.

وأوضح مدير الإدارة أنه مما لا يخفى على أحد أن ظاهرة الهجرة الغير شرعية ظاهرة تصعب الآن حتى على الدول الكبرى، وعلى الاتحاد الأوروبي، هذه المسألة أصبحت أولوية قصوى، فهذه الظاهرة تضاهي داعش في الخطر، في ظل الإمكانيات المتواضعة جدا وشبة المعدومة يعمل الجهاز كصمام أمان للدفاع عن الوطن من هذه الظاهرة التي قد تفتك بنا اقتصاديا واجتماعيا وصحيا، فالجهاز يعمل بكل طاقته للدفاع عن الليبيين من هذه الظاهرة، ونحن نعمل وفق المتاح والأعداد هي أعداد كبيرة ومن كل الجنسيات.

وأوضح امحيميد أنه يتم إحصاء شبه شهري بالأعداد التي تم ضبطها وترحيلها سواء عن طريق المنافذ الموجودة في المنطقة الشرقية منفذ أمساعد أو عن طريق الكفرة، والجنسيات الأخرى يتم تسفيرها عبر مطار بنينا إلى مطار امعيتيقة ومن ثم إتمام الإجراءات الأخرى من قبل الإدارة العامة للجهاز في مدينة طرابلس.

وناشد مدير الإدارة كل الليبيين من لديهم أشخاص أجنبيين أن يستكمل جميع الإجراءات الصحية، والقانونية، وأن لا يقف عثرة أمام الجهات الأمنية لإبعاده وإعادته إلى موطنه الأصلي لأن المسألة باتت خطيرة وتهدد أمننا الاجتماعي والصحي فبين هؤلاء من يمارسون الشعوذة، والجريمة المنظمة، وتجارة المخدرات، والدعارة، والتزوير، والسطو، والسرقة، ومنهم الكثير من أنظموا لمنظمات إرهابية خطيرة.

كما طالب أمحيميد منظمات الصحة الدولية والمنظمات الدولية المعنية بهذا الأمر تقديم يد العون لكي نتمكن من أداء عملنا على الوجه المطلوب.

ونوه مدير الإدارة على المواطنين الليبيين سواء كان عسكري أو مدني يتواطأ مع هؤلاء، وبين أن هذه تعد خيانة عظمى ترتقي إلى خيانة الوطن، وعليه مواجهة القانون وسيتم توجيه أقصى العقوبات خاصة في هذه الظروف الصعبة جداً.

ومن جهته قال رئيس مكتب الإعلام والناطق الرسمي لدى جهاز مكافحة الهجرة غير شرعية فرع بنغازي توكرة المقرون، الملازم أمجد الورفلي – لوكالة الأنباء الليبية-  هذه جولة تفتيشية قام بها رئيس الجهاز في المنطقة الشرقية، عميد فرج صالح، داخل مركز الإيواء وداخل مكاتب الشؤون الإدارية بالفرع، والجولة كانت ممتازة بفضل الله، كما وعدنا العميد فرج صالح بتوفير الإمكانيات اللازمة للمركز، و للأعضاء داخل المركز، والمهاجرين الموقوفين داخل المركز. ( وال – بنغازي ) ع  ط/ س ع

شاهد الخبر في المصدر وال البيضاء

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com