تويتر اخبار ليبيا

ساركوزي متّهمًا: ماهي العقوبات التي تتهدّده ؟

اخبار ليبيا 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة



بعد 25 ساعة من الإيقاف، تخللها قضاء ليلةِ راحة في بيته الباريسي، تم توجيه الإتهام الى نيكولا ساركوزي من قبل قاضي التعليمات Serge Tournaire في إطار قضية الإشتباه في تمويل ليبي لحملته الإنتخابية في عام 2007.

الرئيس الأسبق عليه أن يجيب على تهم “الإرتشاء” و”التمويل غير المشروع لحملته إنتخابية” و”إخفاء إختلاس أموال ليبية”.

موضوعا تحت الرقابة القضائية، لا يمكن لساركوزي لقاء شخصيات أخرى متّهمة في نفس الملف، ولازيارة بلدان معينة من بينها ليبيا.

وهذه المرة الثالثة التي يوضع فيها الرئيس الأسبق في دائرة الاتهام بعد قضية التنصّت غير المشروع في العام 2014 وقضية شركة Bygmalion في العام 2016. وهذا الملف الليبي يمكن أن يكلف نيكولا ساركوزي باهضا، حيث تهدّده عقوبات ثقيلة لو أثبت المحققون تورّطه.

أوّل هذه الإتهامات “الإرتشاء” يواجه ساركوزي بسببها تهديدات بعشر سنوات من السجن وخطيّة مالية بـ150 ألف يورو ،حسب المادة 435-1 من قانون العقوبات.

ساكن الإيليزيه الأسبق يواجه نفس عقوبة السجن من أجل “إخفاء إختلاس أموال عمومية ليبية” والمادة 432-15 تقدّم هذه المرّة خطية ماليّة بمليون يورو.

وفي النهاية، يواجه الرئيس الأسبق 3 سنوات من السجن و45 ألف يورو كخطية في إطار إتهامه بـ”التمويل الغير الشرعي لحملته الإنتخابية” حسب المادة 131-1 من القانون الإنتخابي.

كما يعاب على ساركوزي تجاوزه للسقف القانوني للمصاريف الإنتخابية المحددة بالمادة L.52-11 وعدم إحترامه لإجراءات إنشاء حساب الحملة المنصوص عليها في المادة L. 52-12 من نفس القانون.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع بوابة افريقيا الاخبارية

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com