تويتر اخبار ليبيا

فرار المدّعي العام العسكري الليبي من خاطفيه

ليبيا الخبر 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة



شاركها
مقالات مشابهة

قال نجل المدعي العام العسكري مسعود أرحومة، إن والده تمكن من الفرر هو ومرافقيه الشخصيين الثلاثة.

وأوضح نجل المدعي العام العسكري فاضل ارحومة في تصريح صحفي لموقع بوابة الوسط أن والده ومرافقيه كانوا مختطفين في أحد المزارع، إلا أنهم تمكنوا من الفرار في السابعة صباح اليوم، مشيرا إلى أن والده بصحة جيدة، وأنه في مكان آمن حاليًا في منطقة الرجبان في غرب البلاد.

واختطفت مجموعة مسلحة مجهولة في 15 مارس الماضي، اللواء مسعود أرحومة واثنين من مرافقيه قرب منزل العائلة بمنطقة صلاح الدين في العاصمة طرابلس.

وطالبت وزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني خاطفي المدعي العام العسكري مسعود رحومة بالإفراج الفوري عنه دون أي تأخير.

وأعربت الوزارة في بيان لها نشره مكتبها الإعلامي في وقت سابق عن أسفها ورفضها القاطع لعملية الاختطاف محذرة من عواقب هذه الأفعال التي قالت إنها مرفوضة شرعا وقانونا.

وأعلن منتسبو مكتب المدعي العام العسكري والنيابات التابعة له بطرابلس تعليق العمل بشكل رسمي إلى حين الإفراج عن المدعي مسعود رحومة.

وطالب المنتسبون في بيان لهم في مارس الماضي رئيس المجلس الرئاسي والمجلس الأعلى للدولة وكافة الاجهزة الأمنية بتوفير الأمن لأعضاء الهيئات القضائية العسكرية لأداء مهامهم.

وأضاف منتسبو مكتب المدعي العام العسكري أن اختطاف رحومة محاولة لعرقلة عمل النيابات والمحاكم العسكرية في البلاد وفق بيانهم.

يشار إلى أن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السرّاج بصفته القائد الأعلى للجيش وفق الاتفاق السياسي، كلف في نوفمبر العام الماضي مسعود أرحومة بمهام المدعي العام العسكري بحكومة الوفاق.

الجدير بالذّكر أن مسعود أرحومة ينحدر من بلدة الرجبان بالجبل الغربي وكان مكلفا بمهام وزير الدفاع بالحكومة المؤقتة بعد تولي عبدالله الثني رئاسة الحكومة قبل أن يستقيل من هذا المنصب نهاية عام 2015 .

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com