اخبار ليبيا رمضان

اخبار ليبيا : كاتب ليبي يتَّهم تونس بالإستيلاء على أموال «المصرف الليبي الخارجي»

عين ليبيا 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة



الصحفي عبد الرزاق الداهش

 

عين ليبيا

نشر الكاتب الصحفي عبد الرزاق الداهش مقالة بـ«عين ليبيا» وجَّه فيها رسالة إلى رئيس الجمهورية التونسية الباجي قائد السبسي بشأن ملف احتجاز تونس لمبلغ قدره مئتي مليون دولار من أموال المصرف الليبي الخارجي يتم استثمارها بطريقة غير مشروعة لخدمة الإقتصاد التونسي.

الرّسالة حملت عنوان “يا قائد السبسي” قال الداهش في فحواها إن الغرض من هذا الإحتجاز هو الإستيلاء على هذه الأموال الليبية لصالح نصّاب تونسي كان قد تقدم بمستندات للقضاء الليبي ثبُت أنها مزورة وصار التونسي صاحب الإدعاء مطلوب من المدعي العام الليبي.

وأوضح الداهش أن “قصة صفقة البنزين عام 2011، انتهت بشُحنة واحدة وقبض التونسي ثمنها على دائر الدولار، ولكنه أراد إضافة فصل آخر تحت عنوان الطمع، بمساعدة ليبيين لا يهُمهم أن تخسر ليبيا ملايين من أجل حصولهم على مَلاليم”.

وأضاف أنه رغم الإتفاقات الثنائية بين البلدين والإقليمية بين البلدان المغاربية، ورغم ولاية القضاء الليبي وحده، عاود النصّاب التونسي فتح الملف المضروب، تحت سقف قضاء تونس جارتنا وشقيقتنا.

كما أشار إلى الأمر الصَّادم هو أن القاضي التونسي حكم له بمئتي مليون بدل مئة واحدة في واقعة كان فيها الحُكم عنواناً للرذيلة ولكن بعد أن قضت محكمة الاستئناف برفض الدعوى نهائياً وعدم ولاية القضاء التونسي تُعيدها المحكمة العليا لمحكمة الإستئناف في منطوق حُكم لا ينقصُه إلا صرخة يحيا النصب والإحتيال على شعب كوكب عطارد الذي يُسمونه أيضاً الشعب الليبي” على حد وصفه.

وفي ذات السياق بيَّن الداهش أن الأموال لن تذهب إلى التونسيين ولكن إلى جيب النصَّاب التونسي ونافذين في حزب نداء تونس وفي سلك القضاء إلى جانب بعض الفُتات إلى بعض من فصيلة النسانيس الليبية على حد وصفه فهناك من جيبهم وطن وهناك من وطنهم جيب، ومبلغ 200 مليون دولار يمكن أن ينساه الليبيين، ويمكن أن يعتبرونه إغلاق لحقل الفيل لمدة عشرة أيام، ولكن على تونس أن تنسى ليبيا.

هذا وأنهى الداهش مقالته بالقول أن على الرئيس السبسي بأن ينسى أكثر من ملياري دولار سنوياً حوالات المصارف الليبية إلى التونسية، وينسى أكثر من مليون سائح ليبي، وينسى الإستثمارات الليبية، وينسى حتى دولة غير الجزائر تحد تونس من الجنوب.

شاهد الخبر في المصدر عين ليبيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com