http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

حقيقة منع طائرة تونسية من دخول مطار بنينا

بوابة افريقيا 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ردت مصلحة الطيران المدني – منطقة بنغازي على اتهام شركة الخطوط الليبية حول عدم الموافقة على منح تصريح دخول لطائرة تونسية لمطار بنينا الجوي لنقل ركاب الخطوط الليبية تونس – بنينا.

ونفت المصلحة في بيان توصلت "بوابة افريقيا الاخبارية" على نسخة منه ،ما صرح به المسؤولون في شركة الخطوط الليبية وما تداول بخصوص معاناة الركاب على الرحلة القاصده تونس – بنينا ،مؤكدة أنها كإدارة شرعية لمصلحة الطيران المدني يهمها أن تضع اهتمامها لرعاية وخدمة كافة شركات النقل الجوي شرقا وغربا وجنوبا دون أي تمييز باعتبار أن هذه الشركات تقدم خدماتها لكل الليبيين.

وأوضحت مصلحة الطيران المدني – منطقة بنغازي أن التقصر الذي حدث في الرحلة المؤجرة من مطار تونس إلى مطار بنينا سببه الرئيسي عدم اتباع شركة الخطوط الدولية للسياق الصحيح لتقديم الطلب بشأن الحصول على التصريح للطائرة المؤجرة.

وذكرت المصلحة أنه على تمام الساعة 8:30 من مساء يوم الثلاثاء الموافق 15 مايو الجاري اتصل رئيس قسم التخطيط في شركة الخطوط الجوية الليبية حمزة الحاسي برئيس قسم النقل الجوي في مصلحة الطيران المدني منير المسماري طالبا الحصول على تصريح بشأن تسيير رحلة مؤجرة من شركة “الطيران الجديد”.

وأفادت المصلحة أن المسماري أبلغ الحاسي بتعذر منح التصريح نظرًا لعدم إحالة المستندات المتعلقة ببيانات الطائرة من شركة الخطوط الجوية إلى مصلحة الطيران المدني مؤكدا بأن الأمر يتطلب مراجعة رئيس قسم سلامة الطيران بالخصوص خليفة الورفلي.

وأشارت المصلحة إلى أنه بعد اتصالات عدة برئيس قسم سلامة الطيران بشأن الحصول على التصريح للطائرة المؤجرة أفاد بأن الأمر يتطلب إحالة مخاطبة كتابية من مدير إدارة العمليات كونها الإدارة الوحيدة المخولة بطلب التصريح إضافة إلى إرفاق المستندات المتعلقة بالطائرة المؤجرة.

وأكدت مصلحة الطيران المدني – منطقة بنغازي أن الإجراءات المطلوبة من الطائرة المؤجرة تتمثل في شهادة الصلاحية الجوية، شهداة التأمين، شهادة الصيانة، شهادة التشغيل الجوي، شهادة الضجيج، شهادة الاتصالات.

وأوضحت المصلحة أن هذه الإجراءات وفقا للاشترطات المطلوبة من قبل المنظمة الدولية للطيران المدني “آيكاو” للاطلاع على مدى صحة وسلامة الإجراءات ومن ثم يتم منح التصريح.

وذكرت المصلحة أنه بعد الاطلاع على المستندات المتعلقة بالطائرة اتضح بأن من بينها مستندات غير مستوفية والمتمثلة في أن الطائرة صالحة للطيران بأمان في كتاب أو دفتر صلاحية حيث أن كل رحلة لها ورقة في هذ الكتاب وبدون التوقيع لا تقلع الطائرة طبقا لقانون الطيران المدني الليبي وقوانين الطيران العالمية.

ولفتت إلى أن هذا التوقيع هو شهادة من مركز صيانة تعطى للطائرة بعد اجتيازها للاختبارات الفنية فبدونها تعتبر الطائرة غير صالحة لعدم وجود هذه الشهادة التي سوف يحاسب عليها قانوينًا وجنائيًا إذا اقتضى الأمر لذلك.

يشار إلى أن مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الليبية اتهم من سماها الإدارة الموازية في بنغازي برفض التعاون لوضع حلول لنقل الركاب العالقين في مطار تونس ومنح تصريح دخول لطائرة تونسية أرض مطار بنينا الدولي تم تأجيرها لنقل المسافرين وفق عقد مبرم.

ونفت شركة الخطوط الجوية الليبية تمييزها في خدمات زبائنها في الشرق والغرب والجنوب في بيان توضيحي حول معاناة مسافري رحلة تونس-بنينا الذين بقوا لأيام دون أن يتمكنوا من السفر وأرجعت ذلك بدخول إحدى الطائرات للصيانة ما ترتب عليه إلغاء وتأخير بعض الرحلات.

واستغربت الإدارة عدم قيام الإدارة الموازية في بنغازي بـ”وضع أي حلول بديلة تخفف المعاناة عن المسافرين العالقين في مطار تونس”، معلنة تكليف مكتبها في تونس باتخاذ جميع التدابير والإجراءات المناسبة  والسريعة لمعالجة أوضاع المسافرين العالقين في مطار تونس القاصدين مطار بنينا الدولي وذلك من خلال توفير حجوزات فندقية لهم”.

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com