فيسبوك اخبار ليبيا

صوان: محاربة الإرهاب مهمة للمجلس الرئاسي حصرًا

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أكد رئيس حزب العدالة والبناء محمد صوان، الأحد، أنه لا خلاف على محاربة الإرهاب، لكنها مهمة حصرية للمجلس الرئاسي؛ باعتباره القائد الأعلى للجيش الليبي، وفقا لبنود الاتفاق السياسي.

وأدان صوان على، صفحته الرسمية، قصف وحصار درنة من قبل قوات حفتر بدعم من قوى إقليمية، مؤكدا أن المجلس الرئاسي لم يصدر أي أوامر لحصار درنة، أو قصفها، بل شدد على ضرورة إيقاف الحرب، وحماية المدنيين، وفك الحصار.

وأبدى صوان تحفظه على وصف الأمم المتحدة لقوات حفتر بـ “الجيش الوطني الليبي” في تقرير أمينها العام الصادر في مايو الحالي، مبينا أن حفتر لا يعترف بالمجلس الرئاسي، ولا بالاتفاق السياسي، الذي يمثل الإطار الشرعي الوحيد للعملية السياسية، حسب وصفه.

وأكد رئيس حزب العدالة والبناء أن حفتر يعرقل تنفيذ الاتفاق السياسي بدعم علني ممن يقف خلفه من دول إقليمية لا زالت تصر على إفساد المشهد السياسي، وتشترك علنا في قصف درنة وحصارها ما يمثل انتهاكا صارخا للسيادة، وفق صوان.

هذا وتشهد مدينة درنة حصارا لأكثر من عامين، وعملية عسكرية لاجتياحها أطلقتها قوات حفتر.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شبكة الرائد الاعلامية

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com