http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

الحكومة المؤقتة تستنكر هجوم بنغازي وتترحم على الشهداء

وال البيضاء 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



قرنادة 25 مايو 2018 (وال) – استنكرت الحكومة الليبية المؤقتة الفجير الإرهابي الجبان الذي أودى بحياة ستة شهداء على الأقل في مدينة بنغازي.
وقال الحكومة في بيان “نودِّع قافلةً أخرى من أبنائِنا الأعزَّاءِ الذينَ طالتهم أيادي الغدرِ والحقْدِ والخسَّةِ، فارتقوا إلى بارئِهِم شهداءَ، بإذن الله، فداءً للوطنِ الغالي، مستمطرينَ عليهم شآبيبَ الرَّحماتِ”
واستنكرت الحكومة في بيانها “بكلِّ عباراتِ الشَّجْبِ والرَّفضِ والادانةِ، هذهِ الأعمال الإجراميَّة الجبانة التي تستهدفُ الأبرياءَ من أبناءِ شعبنا، على أيدي مجرمينَ خبثاءَ كسرت إرادةُ شعبِنا شوكتهم، وفضحَ وعيُهُ مخططاتهم، وَدَكَّ جيشُنَا البطلُ معاقِلَهُم، ونَسَفَ غاياتِهم الدَّنيئةَ، وقضى على كياناتِهِمُ العَفِنَةِ، وقَطَعَ قَرْنَهُم”.
وقالت الحكومة إن الإرهابيين أرادوا الانتقامَ منَ الأبرياءِ، في فظاعةٍ أخرى من فظاعاتِهم، تؤكِّدُ للملأِ ملامحَ الحالِ السَّوداويَّةِ التي كانَ سيؤولُ شعبُنَا إليها – لو أنَّ الله سبحانَهُ وتعالى – قدَّرَ لهم الحكمَ والسَّلطةَ والنفوذَ لكنَّ اللَّه أرادَ بهذا الشعبِ خيرًا”.
وأضافت الحكومة أن “هذا العملُ الإرهابيُّ الخسيسُيأتي في شهرِ اللهِ الفضيلِ، كردَّةِ فعلٍ جبانةٍ على خسائِرِ الجماعاتِ الإرهابيَّةِ في درنة، ولزعزعةِ الأمنِ في بنغازي، وليثبتَ من هم وراءَهُ للعالمِ أنَّ شرقَ ليبيا وعاصمَتَهُ بنغازي غيرُ آمنينِ، لكن هيهاتِ.. هيهاتِ أن يناولوا من إرادَةِ شعبِنا العظيمِ، وعزيمِةِ أهلِنَا الصَّامدينَ، ومن تصميمِ جيشِنا المغوارِ، على قهرِهِم واستئصالِ إرهابِهم من على كلِّ بقعةٍ من ليبيا الحبيبَةِ”.(وال- قرنادة) ا م

شاهد الخبر في المصدر وال البيضاء

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com