http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

عميد بلدية مرادة يعلن فض الاعتصام وأن الأوضاع الأمنية بمنطقة الحقول ممتازة

وال البيضاء 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



مرادة 27 مايو 2018 ( وال ) – أعلن عميد بلدية مرادة، عميد عمر الفقيه، إدانته الكاملة ورفضه التام لأي اعتصام يترتب عليه إيقاف ضخ النفط من الحقول المجاورة لبلدية مرادة.

وأكد الفقيه في بيان بخصوص الاعتصام أمام حقل الراقوبة أن أي اعتصام يترتب عليه إيقاف ضخ النفط قد يكلف الدولة مبالغ طائلة ولا تستفيد منه المنطقة؛ بل بالعكس يخدم أطراف أخرى تريد خراب المنطقة ويخدم مصالحهم الشخصية على حساب المنطقة.

وكشف عميد البلدية أنه وبعد مساعي حثيثة وافق المعتصمين على إنهاء الاعتصام وفتح ضخ النفط وتمت مناقشة مطالب المعتصمين وأوضحت المؤسسة مساعيها لحل بعض النقاط الواردة في هذه المطالب وذلك في إطار خطة المؤسسة لتنفيذ التنمية المستدامة للمناطق المجاورة للحقول النفطية.

وأشار الفقيه إلى أن التوصل للاتفاق تم بعد الاجتماع الذي عقد مساء الأربعاء 23 مايو بمقر جهاز حرس المنشآت النفطية فرع الوسطى والشرقية لمناقشة مطالب المعتصمين.

وذكر أن الاجتماع تم بمساعي عدة جهات تمثلت في وكيل ديوان البلدية،  ورئيس اللجنة العلمية بالبلدية، أعيان المنطقة، والشباب المعتصمين، والتواصل مع المؤسسة الوطنية للنفط، وآمر الجهاز ومعاون آمر الجهاز ومنسق الحماية والحراسة بالإضافة لحضور عضو مجلس الإدارة بالمؤسسة الوطنية للنفط، ومدير عام الإدارة العامة للصحة والسلامة والأمن والبيئة والتنمية المستدامة بالمؤسسة الوطنية للنفط، ومدير حقل البيضاء بشركة الخليج العربي للنفط، ومدير عام العمليات ومراقب الأمن الصناعي بشركة سرت للنفط.

وشكر عميد بلدية مرادة في بيانه كل من مجلس الإدارة بالمؤسسة الوطنية للنفط على تفهمها لوضع المنطقة وما تعانيه من مشاكل وصعوبات.

وقال:”إننا على اتصال دائم مع بعض المسؤولين بالمؤسسة لمعالجة أية مشاكل بالمنطقة في حدود إمكانياتها، وهي تبذل قصارى جهدها لمساعدة البلدية في حل العديد من المختنقات”.

كما شكر عميد عمر الفقيه جهاز حرس المنشآت النفطية على تواصلهم ومساعدتهم لفض هذا الاعتصام لخلق مناخ آمن في منطقة الحقول النفطية.

وأكد من خلال هذا البيان أنه تم فض الاعتصام في حينه وأعلن لجميع الشركات الإنتاجية والخدمية أن الأوضاع الأمنية بمنطقة الحقول ممتازة وتستطيع من خلاله جميع الشركات مزاولة أعمالها بدون وجود أي خطر أو تهديد عليها.

وكان شباب من بلدة مرادة – 430 كلم جنوب غرب بنغازي- قد نفذوا اعتصام الأيام الماضية عند بوابة حقل الراقوبة النفطي التابع لشركة سرت لتصنيع النفط والغاز؛ مطالبين بتوفير فرص عمل للعاطلين عن العمل، وإنشاء مختبر لتحلية مياه الشرب، وتوفير طبيب للمستوصف الوحيد بالبلدة.( وال – مرادة) س ع / ع ع

شاهد الخبر في المصدر وال البيضاء

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com