http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

الجزائر تدرس تحديات إنشاء مؤسسات جديدة مع السراج

الوسط 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت رئاسة الحكومة الجزائرية إن ليبيا تواجه تحديات عديدة، خصوصًا ما يتعلق بإنشاء مؤسسات جديدة ومكافحة الإرهاب، وهو ما ستبحثه مع رئيس حكومة الوفاق، فائز السراج، في زيارته الرسمية، الاثنين، إلى الجزائر.



وحسب بيان للوزير الأول الجزائري عبدالمالك سلال، الأحد، فإن الزيارة تندرج في إطار «مواصلة جهود الجزائر لاستكمال الحل السياسي التوافقي بين الليبيين، الوحيد الكفيل بالحفاظ على سيادة هذا البلد الشقيق والجار وسلامته الترابية ووحدة شعبه»، كما أنها تندرج «في إطار المسار السياسي الذي تشرف عليه منظمة الأمم المتحدة، الذي يحظى بالدعم الدولي والإقليمي».

وأضاف المصدر أن الزيارة «ستكون فرصة لتقييم الوضع السائد في ليبيا بالمنطقة على ضوء آخر التطورات، ودراسة آفاق تعزيز وتمتين العلاقات الثنائية في شتى الميادين». وأكد البيان أن الجزائر ستؤكد بهذه المناسبة «دعمها» ليبيا التي تواجه «تحديات عديدة، لا سيما تلك المتعلقة بإنشاء مؤسسات جديدة ومكافحة الإرهاب واستتباب السلم والأمن».

وسبق للجزائر شأنها شأن حكومات غربية أن اشترطت على الأطراف الليبية تشكيل حكومة وحدة وطنية، للمساعدة على تسليح الجيش الليبي، فقد كانت من ضمن المرحبين بتشكيل حكومة وحدة وطنية، داعية الليبيين والأطراف السياسية إلى الالتفاف حولها لمواجهة مختلف التحديات.

واعتبرت أن «هذه الخطوة المهمة من شأنها الحفاظ على الوحدة الوطنية وتعزيز مسار المصالحة الوطنية، ودعم الجهود الرامية إلى تسوية سياسية شاملة تستجيب لتطلعات الشعب الليبي الشقيق والجار في السلم والأمن والرفاهية».

ودعت الجزائر المجتمع الدولي إلى «تقديم الدعم الكامل لهذه الحكومة لتمكينها من تجاوز الصعوبات، والاضطلاع بالمهام المنوطة بها خلال هذه المرحلة الجديدة والحاسمة».

وأعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، الثلاثاء الماضي، تشكيلة الحكومة، بعد تعثر إعلانها في الموعد المحدد لها طبقًا للاتفاق السياسي، الذي وقِّع في الصخيرات بالمغرب، وتتشكل هذه الحكومة التي يرأسها فائز السراج من 32 وزيرًا.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com