http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

عضو بالمجلس الرئاسي الليبي يتهم المجلس بالمحاباة ويطعن بالحكومة

مرصد ليبيا 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلن عمر الأسود، عضو المجلس الرئاسي الليبي، عن رفضه التوقيع على الحكومة الجديدة ومواصلته تعليق عضويته في المجلس، بعد توجيهه انتقادات كبيرة للمجلس والاتفاق السياسي الذي وقع في الصخيرات المغربية.



وقال الأسود، في بيان نقله التلفزيون الليبي، ليل الأربعاء، إن المجلس الرئاسي الذي صاغ تشكيلة الحكومة لم يكن مكتمل النصاب القانوني، باعتبار غيابه وغياب علي القطراني الذي علّق هو الآخر عضويته في المجلس، واصفاً الحكومة الجديدة بـ”الحكومة التي ولدت في الغرف المغلقة ودُبّرت بليل”.

وأكد الأسود في بيانه، على أن التوجه للصخيرات جاء بعد فشل المفاوضات داخل ليبيا، وأنه بعد اطلاعه على نص الاتفاق السياسي، انتبه إلى أن صياغته “كانت مفككة وبها مثالب قانونية ونصوص تحتاج لتوضيح، ومواد متعارضة يستحيل الجمع بينها”، بالإضافة إلى أن طريقة اختيار أعضاء المجلس الرئاسي وتركيبته لم تكن مبنية على معايير الكفاءة والخبرة.

أما في ما يتعلق بـ”مفاوضات تونس” حول الحكومة الجديدة، فأكد الأسود أنه اقترح حكومة أزمة مصغرة، يكون هدفها دفع الحوار والعمل على المصالحة، وإعادة النازحين في الداخل والمهجرين في الخارج، وتهيئة  قواعد وأرضية للحكومات الموالية لتشرع في عملية البناء.

كما أشار إلى أنه اقترح معايير محددة لتولّي الحقائب الوزارية، تعتمد الكفاءة والقدرة والسلوك ونظافة اليد وعدم وجود أحكام بالفساد، ولكن تم اختيار الوزراء بدون تطبيق هذه المعايير.

وشدد على أن بناء الدولة لا يمكن أن يحدث بمثل تلك التشكيلة، داعياً جميع الوطنيين إلى منع هذه المخالفات وعدم تمرير التشكيلة الحكومية بتبريرات واهية، بحسب قوله.




شاهد الخبر في المصدر مرصد ليبيا

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com