اخبار ليبيا رمضان

إيطاليا: ندفع فاتورة عدم استقرار تسببت به فرنسا بليبيا

ليبيا الخبر 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة



شاركها
مقالات مشابهة

اعتبر وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، اليوم الأربعاء، أن بلاده تدفع فاتورة “عدم استقرار” تسبّبت به فرنسا في ليبيا، واصفاً الهجرة غير الشرعية بأنها “قنبلة موقوتة بالنسبة لأوروبا”.

جاء ذلك في إحاطة لسالفيني أمام مجلس الشيوخ ببلاده، حول قضية سفينة المهاجرين “أكواريوس”، بعد أيام من إعلان الوزير إغلاق الموانئ الإيطالية بوجهها.

وهاجم الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون ما وصفه بالموقف “المعيب وغير المسؤول” للحكومة الإيطالية إثر رفضها استقبال السفينة، مشددا على ضرورة معرفة روما للقانون البحري الذي يعتبر أنه في حال وجود استغاثة فإن الشاطئ الأقرب هو الذي يتحمل مسؤولية الاستقبال، مشيدا بالموقف الإسباني.

في المقابل، رفضت الحكومة الإيطالية التصريحات الفرنسية حول الأمر، مؤكدة: “نرفض تلقي الدروس “المنافقة” من بلد مثل فرنسا، التي تفضل إشاحة النظر عن مشكلة الهجر”، وفق بيان رسمي.

وفي محاولة لتدارك الأزمة بين البلدين، دعا وزير الداخلية الفرنسي، جيرار كولومب، نظيريه الإيطالي ماتيو سالفيني والإسباني فرناندو مارلاسكا، إلى عقد قمة عاجلة بباريس في الأيام القادمة؛ لتعزيز الحوار بشأن قضايا الهجرة التي أبرزتها أزمة السفينة “اكواريوس”.

في حين، أكدت ناطقة باسم وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الأربعاء، أن فرنسا “مدركة تماما” الضغوط التي تتعرض لها إيطاليا في مواجهة تدفق اللاجئين من أفريقيا، مشددًة على تمسك باريس بالحوار والتعاون في قضية الهجرة، وفق وكالة “فرانس برس”.

وكانت السلطات الإيطالية قد رفضت دخول سفينة الإنقاذ “أكواريوس” القادمة من ليبيا إلى موانئ روما، ما أدى إلى بقاء السفينة في عرض البحر، لتقرر إسبانيا فيما بعد استقبالهم في مرفأ “فالنسيا”، وهو ما أثار فرنسا ضد إيطاليا.

الصورة: وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني

الأناضول

شاركها

تصنيفات

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com