http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

المراكز الصحية بديلة لمستشفى غات العام

الوسط 0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال مدير مستشفى غات العام، عبدالرسول أحمد امبارك، إن مستشفى غات العام يعمل منذ سنوات من خلال المراكز الصحية بالمنطقة كمقرات بديلة للمستشفى الذي توقفت فيه أعمال الصيانة منذ سنوات.



وبين امبارك، في تصريحات إلى «بوابة الوسط» اليوم الاثنين، أن أقسام المستشفى جرى توزيعها على باقي المراكز الصحية بمنطقة غات الحدودية في البركت والفويت، مشيرًا إلى أن المستشفى يعاني من نقص الإمكانيات والعناصر الطبية.

وذكر مدير مستشفى غات العام أن المستشفى يعمل به الآن طبيب واحد فقط متخصص في الباطنية، ويداوم عمله خلال الفترة الصباحية.

وأكد امبارك مغادرة الكادر الطبي الكوري الذي كان يعمل بمستشفى غات العام بعد انتهاء عقودهم، موضحًا أن السبب الرئيسي لمغادرة الطاقم يعود إلى رفض دولتهم تجديد عقود أطبائها العاملين بالمستشفى نتيجة الأوضاع التي تشهدها ليبيا رغم استقرار الوضع الأمني في غات وعدم وجود الخروقات الأمنية.

وقال امبارك إن مستشفى غات أخطر وزارة الصحة «مرتين» بمذكرات قبل مغادرة الطاقم الطبي الكوري لتدبير الأمر، لكن دون جدوى حتى الآن، مبينًا أن إدارة المستشفى تنتظر وعود الوزارة بتوفير كوادر طبية ليبية.

وأشار إلى أن قسم الكلى في غات يعمل بصورة طبيعية، مؤكدًا توافر المستلزمات الخاصة بغسيل الكلى، لكنه نبه إلى حاجة المستشفى لمواد التخدير والأدوية الأخرى العامة، إضافة إلى الأدوية الخاصة بالأمراض النفسية.

وذكرت الصفحة الرسمية للمكتب الإعلامي لبلدية غات على موقع «فيسبوك» أن عضو المجلس البلدي رمضان علي عبدالنبي تفقد أمس الأحد المستشفى للإطلاع على المشاكل والعراقيل التي تواجه عمل المستشفى بعد مغادرة الطقم الطبي الكوري لمدينة غات.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com