تويتر اخبار ليبيا

بريطانيا تحذّر من وقوع أضرار في البنية التحتية النفطية بليبيا

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



19 يونيو,2018

19 يونيو,2018

19 يونيو,2018

أكد سفير المملكة المتحدة البريطانية لدى ليبيا فرنك بيكر، أن بلاده تحذّر من التسبب في أية أضرار في البنية التحتية النفطية التي تخص كل الشعب الليبي.

وأعرب بيكر في تغريدة له على حسابه الشخصي في “توتير” أمس الإثنين، عن صدمته من الهجوم على مينائي رأس لانوف والسدرة النفطيين الذي ألحق أضراراً بمنشآت نفطية هامة في ليبيا، حسب قوله.

وشنت قوات حرس المنشآت النفطية فرع الوسطى بقيادة إبراهيم الجضران، الخميس الماضي هجوما مسلحا على الموانئ النفطية بهدف السيطرة عليها وتحريرها من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر التي تسيطر على منطقة الهلال النفطي منذ سبتمبر 2016.

وخلفت هذه الاشتباكات المسلحة وقوع قتلى وجرحى بينهم مدنيين، إضافة إلى اشتعال النيران في خزني نفط في ميناء رأس لانوف النفطي.

وتتواصل الاشتباكات بشكل متقطع قرب مينائي السدرة ورأس لانوف في الهلال النفطي الليبي التي انطلقت فجر يوم الخميس الماضي، بين جهاز حرس المنشآت النفطية فرع الوسطى بقيادة الجضران من جهة، وقوات حفتر التي كانت تسيطر على الموانئ النفطية في الجهة المقابلة.

وسلّم جهاز حرس المنشآت النفطية فرع الوسطى، أمس الأحد، للهلال الأحمر الليبي فرع إجدابيا 20 أسيرا بينهم ثلاثة جرحى من قوات حفتر التي كانت متمركزة في الهلال النفطي، إضافة إلى تسلمه جثتين لامرأتين لقتا مصرعهن ليلة البارحة بسبب القصف العشوائي للطائرات التابعة لقوات خليفة حفتر على المنطقة السكنية برأس لانوف.

كما تسلّم فريق الطوارئ بالهلال الأحمر، مساء الجمعة الماضية، 28 جثة من المركز رأس لانوف الطبي في منطقة الهلال النفطي الليبي الذي يشهد اشتباكات مسلحة منذ يومين، والذي بدوره سلمها فريق الطوارئ إلى مستشفى الشهيد أمحمد المقريف بمدينة إجدابيا.

وكانت شبكة تلفزيون الصين الدولية، قد نقلت عن ضابط مسؤول، قوله: إن حصيلة الاشتباكات في منطقة الهلال النفطي الليبي خلال الـ48 ساعة الماضية بين قوات التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر وحرس منشآت النفطية بقيادة إبراهيم الجضران، بلغت 34 قتيلا.

أشار الضابط، إلى سقوط 14 قتيلا في صفوف قوات عملية الكرامة، ومقتل 20 شخصا من قوات جهاز حرس المنشآت النفطية فرع الوسطى، بحسب ما نشرت شبكة تلفزيون الصين الدولية في تغريدة لها على “تويتر” السبت.

ودعا حرس المنشآت النفطية التابع للجضران، كافة المنظمات الحقوقية الدولية إلى زيارة مناطق الهلال النفطي، للوقوف على الوضع الإنساني ورصد الانتهاكات بحق المدنيين من القصف العشوائي للمنازل ونقص المواد الغذائية والأدوية، كما دعا كافة وسائل الإعلام الدولية للتغطية الإخبارية في المنطقة والوقوف على الأحداث من عين المكان، متعهدا بتأمين وحماية كافة المنظمات المذكورة ووسائل الإعلام.

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، حالة القوة القاهرة ووقف عمليّات شحن النفط الخام من مينائي رأس لانوف والسدرة بمنطقة الهلال النفطي في ليبيا، ابتداء من يوم الخميس الماضي، بسبب الاشتباكات.

وأكدت المؤسسة، انخفاض السعات التخزينية من 950 ألف برميل إلى 550 ألف برميل من النفط الخام، بسبب فقدان خزاني رقم (2) و(12)، في ميناء رأس لانوف النفطي بعد الاشتباكات المسلحة التي شهدتها منطقة الهلال النفطي مؤخرا، محذرة من وقوع كارثة بيئية.

وقدّرت المؤسسة، خسائر الإنتاج النفطي بسبب اندلاع الاشتباكات المسلّحة في المنطقة الهلال النفطي، بأكثر من 240 ألف برميل، معلنة إجلاء موظّفيها من مينائي رأس لانوف والسدرة النفطيين، وذلك حفاظا على سلامتهم، كما أجّلت المؤسسة دخول ناقلة نفط كان من المفترض أن تصل اليوم إلى ميناء السدرة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com