اخبار ليبيا رمضان

طائرات دون طيار تواصل قصفها على أحياء وسط لبلاد بدرنة

ليبيا الخبر 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة



شاركها
مقالات مشابهة

تتواصل الاشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة في بعض أحياء مدينة درنة، بين قوات عملية الكرامة من جهة، وقوة حماية درنة في الجهة المقابلة، مخلفةً وقوع ضحايا بشرية وخسائر في البنية التحتية.

وأكدت مصادر إعلامية بالمدينة، استمرار الغارات الجوية اليوم الأحد على منطقة وسط لبلاد بمدينة درنة من قبل طائرات قوات الكرامة تزامناً مع محاولة اقتحام المنطقة من قبل هذه القوات.

وقال القيادي بقوة حماية درنة محمد المنصوري، إن قوات الكرامة قد استهدفت حي المغار بمنطقة وسط لبلاد في مدينة درنة بأكثر من 50 غارة جوية، موضحا أن الغارات الجوية شنتها طائرات دون طيار منذ ساعات الصباح الأولى من هذا اليوم.

وأضاف المنصوري، أن المدفعية الثقيلة قد شاركت في الهجوم باستهداف المنطقة بعشرات القذائف ما خلف أضرارا مادية جسيمة بحي المغار، مؤكدا تمكن قوة حماية درنة من صد هجوم لقوات الكرامة لاقتحام منطقة وسط لبلاد من عدة محاور.

هذا وتشهد عدة أحياء بمدينة درنة الساحلية شرق ليبيا اشتباكات متواصلة بالمدفعية الثقيلة والمتوسطة، إضافة لقصف جوي مستمر أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى ونزوح عشرات العائلات خارج المدينة.

وقد أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بمدينة درنة، عن نزوح ما لا يقل عن 2,272 عائلة من مدينة درنة منذ السادس من شهر يونيو الجاري، بسبب الاشتباكات المسلحة، وفق ما ذكر في تقرير سابق للمكت.

وكان الهلال الأحمر الليبي، قد أعلن عن إجلاء 1800 عائلة تقطن في مناطق الاشتباكات المختلفة في مدينة درنة، بعد أن نجح من توفير ممرات أمن لهذه العائلات.

وبسطت قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر سيطرتها على الأحياء المرتفعة المطلة على المدينة، كمنطقة باب طبرق وشيحا الغربية والشرقية، إضافة إلى حي الساحل الشرقي، بينما تجري اشتباكات عنيفة داخل شوارع المدينة بمناطق “الجيش، والمغار، والحبس، ووسع بالك، ونادي دارنس، والجبيلة، والبلاد”.

وتأتي هذه المعارك بعد أن عاش أهالي درنة أوضاعا إنسانية صعبة بسبب الحصار الخانق الذي فرضته قوات عملية الكرامة منذ قرابة ثلاثة أعوام، وأدى إلى حدوث نقص حاد في المواد الغذائية والطبية وغيرها من الاحتياجات الأساسية مثل الوقود وغاز الطهي والكهرباء.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com