اخبار ليبيا رمضان

ماذا قال قادة ورموز جماعة الأخوان فى ليبيا بعد فوز أردوغان بالرئاسة مجدداً ؟!

اخبار ليبيا 0 تعليق 70 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ليبيا – بادر عدد من كوادر وعناصر وقيادات جماعة الاخوان المسلمين الليبية ، بتهنئة الرئيس التركي رجب أردوغان بمناسبة فوزه بولاية جديدة فى الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي جرت فى تركيا الأحد .

ورصدت صحيفة المرصد الليبية مساء الاحد وصباح الاثنين عدداً من ردود فعل قادة ووجوه تيار الاسلام السياسي فى ليبيا وعلى رأسهم قادة وسياسي جماعة الاخوان المسلمين والعدالة والبناء المباركة لفوز أردوغان فيما رد خصومهم بأن تحجج الاسلاميين فى مباركاتهم هذه بانتصار الديمقراطية يناقضه سلوكهم المنقلب على الديمقراطية سواء باحكام المحاكم وفوهات البنادق .

الصلابي يحتفل بنشر قصيدة

بداية بعضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين القيادي الاخواني علي الصلابي المعروف بمواقفه الداعمة والمؤرخة للحقبة العثمانية ، فقد إحتفى بالمناسبة بنشر قصيدة عبر حسابه الرسمي بعنوان (  لله درك أردوغان) وهي من شعر العراقي فريد الدليمي .

وتقول القصيدة فى مطلعها : “

إصفعْ وجوه الحاقدين ولاتذَرْ ، وجهاً تعَفَرَ بالخيانة واندثرْقد فازَ (طيّبُنا) الشريفُ وقد علتْ ، راياتُ عزتنا فحيَّ على الظفرْ ، من عاهَدَ الله العظيمَ فزادَهُ ، عهدُ الإلهِ محبة بين البشرْ ، للهِ دَرُّك أردغانُ فما غدا ، إلّاكَ في وجه البسيطة مُنتَظرْ ، يا ناصرَ المظلوم أبشرْ قد أتى ، وعدُ الإله وقد جنى الكفُ الثمرْ ، يا قائداً بدموعه مَلَكَ النُهى ، يا صورة فاقتْ بروعتها الصوَرْ ، قل لي بربكَ من تُرى في أرضنا ، رجلاً زعيماً قائداً ملأ النظرْ ” .

ونيس المبروك يعتبر فوز أردوغان رحمة من الله

من جهته بارك الداعية الإخواني ونيس المبروك الفسي لـ أردوغان معتبراً إياه قائداً بارعاً فكتب على صفحته الرسمية عبر فيسبوك :

“مَّا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِن رَّحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا ۖ وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِن بَعْدِهِ ۚ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ

أبارك للسياسي البارع والقائد الفذ رجب طيب أردوغان ، ثقة شعبه ومحبيه فيه ، الآن في شوارع اسطنبول مشاهد لا تحويها لغة ولايطالها بيان ، وأنت ترى هذا الشعب الحر يعبر عن شكره لخدمات هذا الزعيم ، ويؤكد دعمه لرؤيته ومشاريعه في النهوض الحضاري بتركيا الحبيبة ؛ فيعيد التصويت له في حين لازالت بعض الشعوب لايوجد في قاموسها التصويت إلا للعب والطرب ، حفظ الله تركيا وزعيمها من كيد بعض حكومات الغرب وأموال بعض العرب وجعلها نبراسا وملاذا لكل مستضعف .الله أكبر ولله الحمد

صوان : أردوغان نال ثقة شعبه

أما رئيس حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين فكتب : ” نبارك للسيد الرئيس رجب طيب أردوغان نيله ثقة شعبه بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية التركية .

ونبارك لحزب العدالة والتنمية فوزهم المستحق، وللشعب التركي هذا النجاح الباهر للديمقراطية والذي ظهر جليا من خلال مشاركته العالية في العملية الانتخابية، مما يدل على تمسكه بالعملية السياسية، ونتمنى لتركيا مزيداً من التقدم والازدهار، ونرجو أن تكون التجربة التركية نمودجا يحتدى في منطقتنا ” .

العرادي : كلمة السر فى فوز اردوغان هي الانتخابات المبكرة

‏القيادي فى الحزب والجماعة عبدالرزاق العرادي قال ان الشعب التركي هو من يستحق التهنئة اليوم لأنه لقن الحكام العرب درساً قاسياً في الممارسة الديمقراطية ورسم حُلم للشعوب العربية كي تتطلع إليه عله يوماً ما يكون واقعاً. على الشعوب العربية أن تعي أن الاستبداد وراء كل مصائبها ووراء تخلّفها وانحطاطها في كل منحى من مناحي الحياة. ⁧‬⁩

‏وفى تغريدة أخرى قال : ” كلمة السر في فوز أردوغان وحزبه كانت في الانتخابات المبكرة والتي قطعت الطريق أمام تأمر بعض الدول للنيل من اقتصاد ⁧‫تركيا‬⁩ وتحديداً المضاربة على الليرة التركية والعمل على انهيارها. بعد الفوز أتوقع أن هذه الدول ستغير من سياساته تجاه تركيا وكذلك تركيا ستعيد النظر في الكثير من سياساتها.

ومن خلال تغريدة ثالثة قال : ” ‏يجب أن يشعر بالعار أي مستبد أو مطبل له عند الحديث عن التجربة التركية الرائدة. تركيا عانت من الاستبداد وتخلفت بسببه سنين طوال واستطاعت أن تقضي على أخر محاولات العسكر للعودة للحكم عبر صناديق الذخيرة. دفع شعب ⁧‫تركيا‬⁩ ثمن دفاعه عن حريته بأكثر من 260 شهيدا في يوليو 2016 ” .

مصطفى الساقزلي : تركيا ضربت مثل فى الديمقراطية

‏رئيس هيئة شؤون المحاربين مصطفى الساقزلي بارك للشعب التركي بفوز اردوغان مجدداً وغرد على حسابه قائلاً : ” مبروك للشعب التركي وشعوب المنطقة ، درس في الديمقراطية بعيدا عن حكم العسكر ، تركيا‬⁩ تضرب المثل وتقود المنطقة والشعوب المسلمة نحو الديمقراطية والحرية والتنمية والاستقلال  ” .

سالم الشيخي : نعزي الأعراب بفوز أردوغان

القيادي الاخواني الاخر مسؤول الاوقاف فى فترة المجلس الانتقالي سالم الشيخي ، تقدم بالتهنئة لأردوغان معتبراً فوزه نكاية فى من وصفهم بـ ” الأعراب ” .

وكتب تدوينة عبر فيسبوك قال فيها : ” أُبارك للشعب التركي هذا النجاح الباهر في العرس الديمقراطي، واُبارك للإخوة في حزب العدالة والتنمية وللرئيس رجب الطيب أردوغان، ولا يمكن أن أنسى تعزية الأعراب أحفاد أبي جهل وأبي لهب في محور الشر الذين نذروا أنفسهم للوقوف فيه ضد حرية الشعوب وكرامتها ” .

فايز سويري يحتفل مع الاتراك بفوز اردوغان

ختاماً مع عضو جماعة الاخوان فايز سويري وهو من القيادات  البارزة على صعيد العمل الاعلامي للجماعة كان أكثر حماسة عبر نزوله الى الشوارع والاحتفال مع أنصار أردوغان بفوز زعيمهم ونقل هذه الاحتفالات عبر بث مباشر على صفحته فى فيسبوك .

كما نشر تدوينة قال فيها : ”  رغم التآمر والكيد رغم الحرب والمليارت التي تضخ من الشرق والغرب؛ فأكثر من نصف الشعب التركي قالوا اليوم لأردوغان اذهب فوالله لو خضت بنا هذا البحر لخضناه معك ما تخلف منا رجل واحد ” .

المرصد – متابعات‏

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com