http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

رئيس تأسيسية الدستور الليبي يكشف عن نقاط الخلاف في صياغة الدستور

محيط 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف رئيس الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور الليبي علي الترهوني، عن تعدد وجهات النظر داخل الهيئة، إذ يوجد مطالبات بعودة الملكية وأخرى بإقامة دولة فيدرالية ومنها بإقامة دولة مركزية، وهذا جزء من الصعوبة داخل الهيئة والذي لم نستطع نقله إلى الشعب الليبي.



وقال الترهوني - في تصريحات صحفية اليوم - إنه في سبيل الإسراع لإخراج الوثيقة الدستورية هناك من يطالب بتطبيق دستور 1951 وهناك من يطالب باعتماد دستور 1963 وهناك من يطالب باعتماد دستور مؤقت إلى حين الانتهاء من إعداد الدستور.

وأضاف أن دستور 1951 لا توجد به كثير من القضايا التي هي الآن محل خلاف مثل قضية الثروات وقضية المرأة والطفل، وغير ذلك من القضايا التي تشغل المواطنين في الوقت الحاضر، إضافة إلى ذلك أن أغلب المواد الواردة في دستور1951 موجودة بالوثيقة الحالية التي وضعتها لجنة العمل.

وتابع الترهوني أن هناك مطالبة بأن تكون طرابلس هي العاصمة ومطالبة أخرى بأن تكون بنغازي هي العاصمة وكذلك جاءت مطالبة جديدة بأن تكون سبها هي العاصمة، مشيرًا إلى وجود مطالبات بأن تكون هناك عاصمتان أو 3 عواصم سياسية واقتصادية وثقافية، حيث يحمل كل عضو مطالب منطقته ويستمع إلى الآراء من المواطنين بمنطقته.

وأكد أن مشكلة العاصمة ليست هي المشكلة الوحيدة بل هناك أيضا مشكلة حول توطين المؤسسات السيادية إن صح التعبير حيث يوجد جدال حولها وحول توطينها بالشرق أو الغرب أو الجنوب.




شاهد الخبر في المصدر محيط

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com