فيسبوك اخبار ليبيا

الشيباني: إيطاليا تستغل اتفاقية الصداقة لصالح مشروعها الاستعماري

بوابة افريقيا 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أكد عضو مجلس النواب، جاب الله الشيباني، أن إيطاليا ومن خلال اتفاقية الصداقة الليبية الإيطالية تسعى إلى احتكار الملف الليبي

وقال الشيباني، في تصريح خاص لـ"بوابة أفريقيا الإخبارية"، "إن إتفاقية الصداقة والتعاون الليبية الايطالية تحمل في طياتها معاني عظيمة نقف عاجزين عن التعبير عنها، ويعجز الحالمون الراقدون على بطونهم بلوغ معاني العز والمجد والكرامة وكيفية كتابة التاريخ الزاخر بالشموخ، وتسطير الملاحم البطولية التي تبعت في نفوسنا الأمل بأن شعب حقق تلك الانجازات لن يموت وأن جار عليه الزمان"، مؤكدا أن إيطاليا تريد اليوم أن تحتكر الملف الليبي لنفسها بعد أن تداعت على ليبيا الأمم "كما تتداعى الأكلة على قصعتها"، حيث تريد أن تضمن عبر هذه الاتفاقية تواجد مبرر في المشهد الليبي بحجة تفعيل الاتفاقية التي لن تفعل".

وأوضح الشيباني، أن تفعيل إيطاليا للاتفاقية ما هو إلا مطية وذريعة للتدخل السافر  في شؤون البلاد مستغلة في ذلك انهيار الدولة ومؤسساتها وانعدام الندية في التعامل التي كانت سائدة في زمن توقيع الاتفاقية في بنغازي عام 2008،  يوم أجبرت على التوقيع والاعتذار للشعب الليبي عن مارتكبته من جرائم في حقه أبان الحقبة الاستعمارية ووافقت على تعويضه وجبر ضرره، قائلا "تريد إيطاليا في زمن التردي والانهيار أن تستغل هذه الاتفاقية لصالح مشروعها الاستعماري الجديد بدعم من يبيعون الوطن في سوق النخاسة جهارا نهارا والشمس في كبد السماء منتهجين أسلوب تبعية رخيص من احل المكاسب الشخصية الضيقة". 

وتابع "تريد إيطاليا أن تكون حلقة وصل بين ليبيا والاتحاد الاوروبي ولسان حالها يقول ليبيا لنا والقيادة فيها لنا وهي الشاطئ الرابع للفاشية،  فهي مازالت تعيش الحلم الامبراطوري، حلم الوريث الشرعي للامبراطورية الرومانية رغم هزيمتها المنكرة في الحرب العالمية الثانية.... نحن الليبيون الشرفاء نرفض أي وجود عسكري إيطالي على التراب الليبي تحت أي مبرر ونرفض التدخل السافر في شؤون بلادنا وسنقاومه بكل ما نملك من قوة وسنلتف حول جيشنا الليبي وسنعلن نداء الجهاد،  ونؤكد أن حكومة الوفاق التي تبسط الفرش الأحمر لمسؤوليها في رحلاتهم المكوكية الى ليبيا، حكومة غير شرعية وأن قراراتها وماتبرمه من اتفاقيات باطلة بحكم القضاء الليبي، ونؤكد أن الشخصيات المتعاونة مع إيطاليا في مختلف المناصب والوظائف سيكونون عرضة لملاحقة القضاء الليبي وسيدفعون ثمن التواطؤ مع الأجنبي، وعلى الباغي تدورالدوائر"، بحسب تعبيره.

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com