اخبار ليبيا رمضان

النقابة العامة لأعضاء هيأة التدريس جامعة بنغازي تنظم وقفة احتجاجية

وال البيضاء 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



بنغازي 12 يوليو 2018 ( وال ) – قامت النقابة العامة لأعضاء هيأة التدريس في جامعة بنغازي اليوم الخميس بتنظيم وقفة احتجاجية في مجمع الكليات الطبية.

وجاءت الوقفة على خلفية قانون الجامعات الجديد المتعلق بالسادة أعضاء هيأة التدريس الصادر مؤخراً عن مجلس النواب الليبي. وطالبت النقابة بتجميد القانون والذي أعتبرته مجحفا في حق أساتذة الجامعة.

ونظمت الوقفة على تمام الساعة العاشرة صباح اليوم الخميس وبدأت بكلمة نقيب أعضاء هيأة التدريس في جامعة بنغازي، مسعد عبدالسلام، وبحضور نخبة من أعضاء هيأة التدريس من جامعة بنغازي وسلوق والأبيار .

هذا ونص بيان النقابة العامة لأعضاء هيأة التدريس جامعة بنغازي – الذي تحصلت وكالة الأنباء على نسخة منه- على “المطالبة بتجميد القانون وعدم تفعيله إلا بعد فتح باب النقاش وتعديله بما يتضمن حقوق أعضاء هيأة التدريس وبما لا يخالف معايير جودة التعليم العالي”.

وحذر البيان من أن المعنيين قد يلجئون آسفين إلى الإعلان لكل أعضاء هيأة التدريس في جامعة بنغازي عن إضراب شامل للفصل القادم في كل كليات جامعة بنغازي؛ وذلك بحسب ماتم الاتفاق عليه بالإجماع في اجتماع النقابة العامة لأعضاء هيأة التدريس في جامعة بنغازي والذي انعقد يوم الثلاثاء الموافق 03 يوليو 2018.

وقال النقيب مسعد عبدالسلام لوكالة الأنباء الليبية، في الحقيقة تفاجئنا بعد الملاحظات التي وجهت إلى مجلس النواب بخصوص قانون الجامعات الجديد والمدرج ضمن جدول أعمالهم, حيث وجهنا لهم في فترة سابقة ملاحظات عدة بخصوص هذا القانون ووضحنا ما فيه من مساوئ عدة تضر بمصلحة أعضاء هيأة التدريس حالياً ومستقبلاً, ولكن لم نجد أذان صاغية بخصوص القانون ولم تتم الاستجابة لمطالب أعضاء هيأة التدريس.

وأكد مسعد على أن هذه الملاحظات الجوهرية قدمت في عام 2013 ميلادي, منذ وضع القانون آنذاك من قبل المؤتمر الوطني العام, مضيفا أن هذه الملاحظات لا يطالب بها عضو هيأة التدريس من باب الترف ولكن تعتبر حقوق وبالتالي لم نجد طريقة إلا بالتعاون فيما بيننا للوقوف ضد هذا القانون .

وتابع مسعد نطالب بتجميد هذا القانون والعمل على تعديل بعض المواد الخاصة وإلا سنضطر لإيقاف الدراسة الفصل القادم في حالة الإصرار على القانون بشكل عام.

ولفت مسعد بأن القانون لايرضي أحد ولا يلقى القبول لدى شريحة كبيرة من أعضاء هيأة التدريس ويضر في جزئياته بشكل خاص “المحاضر المساعد” مضيفا نحن لا نعلم إذا كان هذا القانون وضع بسوء نية أو بغرض تحسين المحاضر المساعد، فإذا كان بحسن نية فهو تقدير خاطئ وسيكون له آثار كبيرة على عملية التدريس سواء حاليا أو مستقبليا.

واختتم مسعد قائلا نأمل من الجهات المسؤولة والشرعية في الدولة فتح باب التحاور، مؤكدا على دور النقابة كونها أداة ضغط على الجهات المعنية.

وفي لقائنا مع نقيب أعضاء هيأة التدريس لكلية الآداب جامعه بنغازي، الأستاذ يوسف العقوري، قال نضمنا اليوم وقفة احتجاجية على خلفية صدور قانون الجامعات رقم (2) لسنة 2018، والذي نرى أنه قانون مجحف وغير منصف في حق أعضاء هيأة التدريس الذين تعاونوا مع بعض وقاموا بالعملية التعليمية وباشروا أعمالهم في الظروف السابقة وأكملوا الدراسة في وقت الحرب.

وتابع العقوري كنا ننتظر من مجلس النواب الليبي مكافئة مميزة لأعضاء هيأة التدريس لتكون حافزا لهم، لكن للأسف الشديد عدد قليل من أعضاء مجلس النواب لم ينظروا لهذا القانون من مصلحة عضو هيأة التدريس، ولم تكن لهم دراية كافيه بهذا القانون المعد مسبقا في عام 2013 وتم عرضه على المؤتمر الوطني العام، حيث لم يجيزه المؤتمر بسبب الظروف التي كانت آنذاك.

وذكر العقوري لقد عقدنا في وقت سابق لقاء عمل في 24 من شهر مايو الماضي في مدرج سناء محيدلي بجمع الكليات الطبية، ووضحنا في بيان عام في المدة السابقة ما رأيناه من بنود ظالمة في القانون، وقمنا بحملة جمع توقيعات من أعضاء هيأة التدريس لإرفاقها مع البيان وتحويلها لوزير التعليم العالي الدكتور فوزي بومريز الذي بدوره نأمل منه إحالته في مذكرة رسمية لمجلس النواب بهدف إعادة القانون وإعداده بشكل يتوافق مع المتطلبات.

ولفت العقوري إلى أنه في حالة لم يتم التجاوب معنا فنحن آسفين لأبنائنا الطلبة قبل أي جهة رسمية سنظطر لإيقاف الدراسة لحين وضع قانون يتناسب مع كرامة أعضاء هيأة التدريس.

وأشار العقوري إلى أن القانون يحتوي على (30) بند أهمها مايخص الترقيات والمستحقات المالية، حيث يحتوي بند المستحقات على عدم زيادة المرتبات وزيادة الأعباء على المحاضر المساعد.

وبدورها قالت عضو هيأة التدريس في كلية الآداب جامعه سلوق الأستاذ فاطمة القماطي، لبينا دعوة نقيب أعضاء هيأة التدريس للوقفة محتجين على قانون الجامعات، وفي اجتماع سابق ناقشنا فيه بعض الأمور المتعلقة بالعملية التعليمية في الجامعة وطرحنا بعض الملاحظات التي يجب تعديلها، إلا أننا تفاجئنا بعدم الاستجابة له واعتماد القانون في جلسة سابقه لمجلس النواب الليبي.

ومن جهته أكد عميد كلية الإعلام جامعة بنغازي، الدكتور أبوبكر الغزالي على تأجيل امتحانات اليوم الخميس إلى يوم الأحد القادم حتى يتسنى لأعضاء هيأة التدريس حضور الوقفة الاحتجاحية، وقال مشيرا لاتفاق النقابة على أنه سيتم إيقاف الدراسة في الفصل القادم خريف 2018 – 2019 ميلادي في حالة عدم تلبية المطالب.

وأكد نقيب أعضاء هيأة التدريس عن كلية الهندسة جامعة بنغازي، الأستاذ جمال العريبي على ما قاله جميع الأعضاء بخصوص تجميد القانون الذي يحتوي على نقاط سلبيه وأنه سيترتب على ذلك عدة مشاكل في سنوات القادمة، متأملا من مجلس النواب الاستجابه لمطالبهم خاصة بعد وقفة اليوم.

وأوضح النقيب وعضو هيأة التدريس عن كلية الآداب والعلوم جامعة الأبيار أن القانون به عدة بنود غير منصفه ومجحفة سواء في ما يتعلق بالترقيات من جميع النواحي المعنوية والمادية، مؤكدا على المطالبة بضرورة تجميد القانون الذي لم يأخذ فيه رأي أعضاء هيأة التدريس في جامعه الأبيار والجامعات بصفة عامه.

يشار إلى أن قانون الجامعات أعتمد من قبل مجلس النواب برئاسة فخامة المستشار عقيلة صالح قانون الجامعات الليبية في الجلسة التي عقدت يوم الإثنين الماضي في مدينة طبرق, بعد التصويت عليه. ( وال – بنغازي ) ر إ / س ع

شاهد الخبر في المصدر وال البيضاء

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com