http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

عائلة الأديب الراحل وهبي البوري تُنشيء مؤسسة “البوري للآداب”

وال البيضاء 0 تعليق 19 ارسل لصديق نسخة للطباعة

بنغازي 26 يناير 2016 (وال) – أعلنت أسرة الأديب وهبي البوري عن تأسيس مؤسسة “البوري للآداب” كاستمرارية لمشوار الفقيد وجني ثمار ما زرعه على مدى نصف قرن.



والأديب الراحل شخصية وطنية معروفة محلياً وعالمياً، فهو أول من كتب القصة القصيرة في ليبيا، وأول من أدخل الكلمات المتقاطعة إلى ليبيا وكتب المسرحية.

والبوري من مواليد عام 1916م بالإسكندرية، حيث هاجر أبواه بعد الاحتلال الإيطالي ثم رجع إلى بنغازي عام 1920م، ودرس في مدرسة الفنون والصنائع حتى المرحلة الإعدادية، وتابع بعد ذلك في المدارس الإيطالية في الإسكندرية حتى عام 1931م، وسافر إلى طنجة لمدة عام بعدما عُرض عليهِ العمل بها؛ لتدريس اللغة العربية في المدارس الثانوية الإيطالية.

والتحق بجامعة نابولي لإتمام دراسته في إيطاليا وسافر من دولة إلى أخرى حتى أرسل له الأمير إدريس السنوسي الذي كان في تلك الفترة موجوداً في مصر، طالباً مقابلته وعرض عليه العمل معه والرجوع إلى ليبيا ليساهم في بناء الوطن وذلك في عام 1947م.

وكانت بداية مشوار وهبي البوري الأدبي عندما كتب أول قصة قصيرة ليبية متكاملة، ونشرت في مجلة (ليبيا المصورة) في عدد أكتوبر 1936م، وكتب لصحف الحقيقة، وبرقة الجديدة، وطرابلس الغرب، والوطن، والجبل الأخضر.

وكتب الراحل أثناء إقامتهِ في الكويت لمجلة العربي وغيرها من المجلات العربية وقام بتأليف كل من كتاب البترول والعلاقات العربية الأفريقية الذي تُرجم إلى الفرنسية والإنجليزية، وغيرها من الكتب.(وال – بنغازي) ص غ/أ د




شاهد الخبر في المصدر وال البيضاء




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com