http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

وزير مالية الوفاق يرفض دعوة المجبري إلى الانسحاب من الحكومة

ليبيا الخبر 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة



شاركها
مقالات مشابهة

قال وزير المالية المفوض بحكومة الوفاق الوطني الدكتور أسامة حماد، “إن اللحاق بركب الوفاق كان بالنسبة له موقف وتضحية من أجل الوطن، وتغليب المصلحة العليا، ومن باب تحمل الأمانة، وأنهم عملوا في حكومة جمعتهم ظروف خاصة وأهداف نبيلة أهمها الحفاظ على وحدة التراب الليبي”.

ودعا حماد في بيان لها اليوم الجمعة، الأطراف الليبية إلى تغليب المصلحة العامة والمُضي قدمًا وفقا لما أقر في اتفاق باريس، والتأكيد على إنجاز الاستحقاق الانتخابي وفقًا لقواعد دستورية عادلة، وإنتاج حكومة وطنية تمثل إرادة حقيقية لكافة الليبيين، حسب قوله.

وأضاف حماد قائلا: “لا زلنا نملك اليقين في الوصول إلى ما نصبو إليه رغم كل الصعاب التي تواجهنا لتكوين حكومة وطنية تمثل إرادة كامل أبناء الشعب الليبي”، وفق نص البيان.

وأشار وزير المالية المفوض، إلى أن الوزارة أنجزت الترتيبات المالية للعام 2017، ونفذتها رغم ما صاحبها من عوائق بعضها كان متعمدًا والبعض الآخر خارج عن الإرادة، مؤكدا أنهم لم يفرقوا بين منطقة وأخرى ولم يصنفوا الليبيين وفقًا لأي تصنيف، على حد قوله.

وتابع أسامة حماد: “حاولنا جاهدين أن نجعل من وزارة المالية القاطرة التي تعبر عليها مؤسسات الدولة نحو الاندماج وإزالة التشتت والتمزق، نجحنا في بعض المحاولات وفشلنا في أخرى، لم تكن الظروف سهلة وبسيطة، ولكن كانت هناك إرادة للسير قدمًا نحو الهدف الأسمى للحفاظ على ليبيا موحدة”.

وصدر هذا البيان عن حماد بعد يومين من إعلان نائب رئيس المجلس الرئاسي فتحي المجبري انسحابه من المجلس الرئاسي، حين طالب أيضًا وزير المالية المفوض بالانسحاب من حكومة الوفاق الوطني، مشيراً إلى أن “قرارات المجلس الرئاسي ورئيسه فائز السراج متأثرة ومرتبطة بالميليشيات في طرابلس” حسب قوله.

ويعد وزير المالية المفوض بحكومة الوفاق الوطني أسامة حماد الذي من منطقة الزويتينة شرق ليبيا، من الوزراء الممثلين في حكومة الوفاق عن المنطقة الشرقية.

شاركها

تصنيفات

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com