http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

قبيلة الدرسة: لن نسمح لأحد بمساس الحجازي ما لم تظهر نتائج التحقيق

الوسط 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكدت قبيلة الدرسة في شرق ليبيا أنها «لن تسمح لكل من تسول له نفسه المساس بشخص الرائد محمد الحجازي قولاً أو فعلاً، إلى أن تظهر نتائج التحقيق وعندها يحاكم كُل مخطئ على فعله».



ودعت قبيلة الدرسة، في بيانٍ اطلعت عليه «بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء، الجميع إلى وحدة الصف وتجاوز الخلافات وتوحيد الجهود ضد العدو المشترك الذي يتربص ببلادنا ويسعى في خرابها وتشريد شعبها.

ووجهت القبيلة، في بيانها، «اللوم الأول» على الرائد محمد الحجازي فيما صرح به «صوابًا كان أو خطأ» مبررة ذلك بأن «المرحلة التي تمر بها البلاد لا تسمح بشق الصف كما لا يليق بقبيلة الدرسة التي ضحت بالكثير من أبنائها أن تكون قد شقت الصف عن طريق أحد أبنائها، كذلك لا نريد للعدو استغلال الظروف والاصطياد في الماء العكر للإضرار بالبلاد وشعبها».

وشدّدت القبيلة على وقوفها مع القوات المسلحة الليبية في حربها ضد الإرهاب ومع «عملية الكرامة ومع الوطن الذي هو فوق كل اعتبار ولسنا مع أشخاص».

ويأتي بيان قبيلة الدرسة بعد أن شن الناطق باسم القيادة العامة للجيش الرائد محمد الحجازي، الخميس الماضي، هجومًا حادًا ومفاجئًا على القائد العام للجيش، هو الأول منذ انطلاق عملية الكرامة، متهمًا حفتر بالفساد وتحميله مسؤولية تأزم الوضع في مدينة بنغازي.

واتهم الحجازي، في كلمة مطولة، حفتر بقضايا اختلاس واستغلال منصبه العسكري، «وسرقة أموال وتحويلها لصالحه وصالح أبنائه في مصر وتونس والأردن»، وبأنه «يطيل عمر المعركة في بنغازي عمدًا ولا يحس بمعاناة الناس وآلامهم».

وأصدر رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح عيسى، بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة، قرارًا بتشكيل لجنة برئاسة رئيس لجنة الدفاع في مجلس النواب وعضوية كل من رئيس لجنة المالية بالمجلس، ومدير إدارة الاستخبارات العسكرية، والمدعي العسكري العام، للتحقيق في البيان الصادر عن الرائد محمد الحجازي.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com