http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

وزارة المالية تعيد التعاقد مع النظام العالمي لمتابعة البضائع إلكترونياً

وكالة التضامن 0 تعليق 16 ارسل لصديق نسخة للطباعة

وزارة المالية تعيد التعاقد مع النظام العالمي لمتابعة البضائع إلكترونياً



صرح وكيل وزارة المالية للشؤون الرقابية بحكومة الانقاذ الوطني "ميلود المشاط" لوكالة أنباء التضامن ‏أن وزارة المالية أعادت التعاقد مع "نظام سكوده" ليتم الرقابة علي البضائع الواردة ومتابعتها إلكترونيا ‏والمسمى بـ ( المعلومة المسبقة ) ، والذي يتضمن توفير المعلومة المسبقة عن البضائع المُوردة للدولة ‏الليبية ، والتي من شأنها محاربة الغش والتزوير في المستندات المرفقة بالإقرار الجمركي ، فضلا عن ‏رفع الإيرادات الجمركية , وليتم القضاء علي غسيل الاموال والتهريب‎ .‎

وأضاف علي هامش احياء اليوم العالمي للجمارك أن العمل بنظام ( المعلومة المسبقة ) ، يرتبط بقاعدة ‏بيانات رموز النظام المنسق الجمركي العالمي ، والتي يمكن من خلالها الحصول على إحصائيات وبيانات ‏دقيقة وموثقة عن حركة السلع الواردة للدولة الليبية ، ومعرفة نوعية وكميات ومصادر البضائع الواردة ‏بحراً ، وبراً ، وجواً ، وقيمة البضائع ومنشأها ، إلى غير ذلك من البيانات التي يمكن الإستناد عليها في ‏تقدير قيمة البضائع الموردة للأغراض الجمركية وهو من الأسس التي جاءت تنفيذاً لإطار المعايير ‏الصادرة عن المنظمة العالمية للجمارك‎. 

وأشار "المشاط" انه تم ايقاف هذه الإجراءات في سنة 2011 والان تم تشكيل لجنة بالخصوص للبدء ‏واعادة التعاقد مع "نظام سكودة" وجاري العمل فيه ونسبة العمل وصلت 35‏‎% .‎‏.‏‎ 

الجدير بالذكر أن مصلحة الجمارك نظمت العديد من ورش عمل حول النظام العالمي لسجل متابعة ‏البضائع إلكترونيا المسمى بـ ( المعلومة المسبقة ) ، ودعت لها جميع الأطراف ذات العلاقة ، بغية ‏التعريف بهذا النظام وأهمية اعتماده .‏

وكالة أنباء التضامن- خاص




شاهد الخبر في المصدر وكالة التضامن

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com