http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

مفوضية اللاجئين تعرب عن قلقها إزاء طرد نازحي تاورغاء بطرابلس

ليبيا الخبر 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



شاركها
مقالات مشابهة

أعربت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، عن قلقها بشأن الطرد القسري لنحو 1,900 شخص نازح داخلياً من مخيم تاورغاء بطريق المطار في العاصمة الليبية طرابلس من قبل مجموعات مسلحة.

ويعد مخيم نازحي تاورغاء في طريق المطار بطرابلس أكبر المخيمات للنازحين داخلياً في البلاد، ويستضيف 370 عائلة من مدينة تاورغاء، تعيش فيه منذ إنشائه في عام 2011.

ونقلت المفوضية في بيان لها أمس الثلاثاء، عن سكان المخيم أن ميليشيا محلية أجبرت جميع سكان مخيم طريق المطار على الفرار من منازلهم الأسبوع الماضي بعد ثلاثة ليالٍ من المداهمات العشوائية والتوقيف التعسفي لحوالي 94 شخصاً منهم، وأنه لا يزال 12 من بينهم محتجزين من قبل الميليشيا في ظروف مزرية، وفق قولها.

وذكرت المفوضية، أن بعض النساء والفتيات تعرضن للتهديد بالاغتصاب، مما أضطر الأهالي النازحين بالمخيم للفرار من منازلهم في غضون مهلة قصيرة، وعدم أخذ إلا القليل من ممتلكاتهم معهم، بحسب البيان الذي نشره مكتب المفوضية في ليبيا.

وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن “النازحين قد تشتتوا الآن ويعيشون في مناطق مختلفة لديهم فيها أقارب أو معارف ومن بينها مخيمات أخرى للنازحين داخلياً، وأن بعض العائلات تنام في السيارات التي تملكها”.

وعبرت المفوضية، عن خشيتها من أن يكون نازحي مخيم طريق المطار الذين انتقلوا إلى مخيمات أخرى في طرابلس عرضة للطرد مرة أخرى، مشيرة إلى أن بعض عائلات تاورغاء التي تعيش في مخيمات أخرى في طرابلس قد فرت من منازلها خوفاً من التعرض للهجوم.

ودعت المفوضية، إلى احترام حقوق الإنسان وحماية المدنيين وحق النازحين باتخاذ القرار بشأن مستقبلهم، مؤكدة أنها تتابع الوضع عن كثب وتتواصل مع جميع الأطراف لضمان تلبية الاحتياجات الأساسية للنازحين داخلياً وتجنب أي عمليات طرد أخرى في المستقبل.

يشار إلى أن مجموعة مسلحة قد هاجمت مخيم مهجري تاورغاء بطريق المطار بطرابلس، فجر يوم الجمعة الماضية، واعتقلت عشرات الأشخاص من المخيم وخلفت أضرارا جسيمة فيه.

ويعتبر سكان تاورغاء هم من الأقليات العرقية ويبلغ عددهم حوالي 40,000 شخص، وقد أُجبروا على الفرار من منازلهم في عام 2011، ولجأ غالبيتهم إلى مخيمات غير رسمية في طرابلس وبنغازي، وقد نزح هؤلاء منذ سبعة أعوام وينتظرون العودة إلى ديارهم بعد اتفاق أُبرم مؤخراً بين الأطراف المعنية.

ويعيش في ليبيا حوالي 192,000 نازح في ظروف سيئة منذ أعوام، ودعت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى إيجاد حلول طارئة لوضع حد لمعاناتهم وعودتهم إلى ديارهم بطريقة طوعية وآمنة وكريمة.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com