فيسبوك اخبار ليبيا

أعيان وأهالي المنطقة الغربية يؤكدون رفضهم عودة الاستعمار الإيطالي ويصفون بيروني بـ”المعتوه”

اخبار ليبيا 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أكد أعيان وأبناء وأهالي مدن وأرياف المنطقة الغربية في اجتماع لهم على رفضهم التواجد الإيطالي في ليبيا، ورفضهم عودته إلى ليبيا عبر أياد خائنة ساعدته في ذلك.

وطالب الأهالي والأعيان في بيانهم برحيل السفير الإيطالي وغيره من المستعمرين عن أرض ليبيا الطاهرة، ومن معهم وساندهم من عملاء سمحوا بعرض الوطن في سوق النخاسة.

وأوضح الأعيان في بيان لهم نقلته ليبيا 24 أن السفير الإيطالي جوزيبي بيروني معتوه، وأن الليبيون لن يكونوا كما يريد الاستعمار، وأنهم لن يفرطوا في مجد صنعه الزعيم الراحل معمر القذافي عندما أجبر إيطاليا على تقبيل يد نجل الشهيد عمر المختار.

وقال الأهالي في بيانهم “نحن المجتمعون من أبناء المنطقة الغربية غدامس ، درج، القبة، ككلة، شاوه، صرمان، ماترس، سيناون، الأصابعة، اولاد محمود، الغزاية، نالوت ، الحوامد ، المجابرة، تمزين، كاباو، تندمير، غناية، تنشاين، غريان، الحرابة، الجوش، الجميل، العجيلات، رصده” ، “نقول للسفير الإيطالي المعتوه ولغيره من المستعمرين ، لن نكون كما تريدون، فكل حجر في هذا الجبل الأشم تشهد بجهادنا ضد ترسانتكم وجحافلكم وبهزيمة الرجال الذين أذلوكم، سنكرر مقولة أجدادنا حين قيدوا أرجلهم تحت جنازر دباباتكم، وهم يقولون مرحب بالجنة جت تدنا.”

وتابع البيان “لن نضيع مجدا صنعناه لنفرط فيه بسهولة، ولمن جعلكم تقبلون يد ابن عمر المختار اعتذارا وتأسفا على حقبة الاستعمار لعشرات السنين، لن ننسى تضحيات شيخ المجاهدين عمر المختار، وغومة المحمودي، وفكيني، والباروني، وعبد النبي بالخير، الفضيل بو عمر، سالم عبد النبي، بن عسكر، حسين الجويفي، ونسفه دماءهم وأرواحهم من أجل حفنة من الدولارات”

واسترسل “نقول لكم نحن أصالة وقيم ومبادئ لا تباع ولا تشترى، ارحلوا واحملوا معكم عملاءكم ومن ارتضى لهذا الوطن أن يعرض في سوق النخاسة فهم كمن يبع غرسة وشرفه ، ارحلوا غير مأسوف عليكم وعليهم، ونعاهدكم ونعاهد أنفسنا وجبالنا وترابنا وسيوفنا وأرضنا الطاهرة أننا لن نساوم ولن نخضع لابتزازكم وليس لنا ما نقوله إلا ما قاله لكم المجاهدين ننتصر أو نموت في سبيل هذا الوطن الغالي”.

نقول لكم ولمن سهل لكم العودة من الخونة والعملاء حلمكم باستعمار لنا من جديد لن يعود وفي أرواحنا قلوبا تنبض، سنقدم أرواحنا وأولادنا ولو لم يبقى رجل ليبي أصيل على هذه الأرض، ستدافع ذرات التراب والجبال والأودية والشعاب نيابة عنا لأننا على ثقة أنها ستلفظكم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com