http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

القبض على أحد العناصر التابعة لتنظيم "جبهة النصرة" في ليبيا

ايوان ليبيا 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

القبض على أحد العناصر التابعة لتنظيم "جبهة النصرة" في ليبيا



تمكنت الأجهزة الأمنية الليبية، من إلقاء القبض على أحد العناصر التابعة لتنظيم "جبهة النصرة" في ليبيا، والذي شارك في عملية قتل وتصفية 36 شخصاً شرق البلاد.

وقال سالم الصاوى مدير مكتب الإعلام بالأدلة الجنائية بمدينة المرج، إن معلومات دقيقة وصلتهم عن  اشتراك  المدعو "ي .ع .ز" البالغ 32 عاما، ومقر سكنه درنة (شيحا الغربية)، في عمليات اغتيالات ورصد لضحايا مدنيين في مدينة درنة.

وتابع الصاوي: "بحثت الأدلة على رقم هاتفه الشخصي للجاني وتم استدراجه إلى مدينة البيضاء، وتم ضبطه على الموعد بمكالمة الهاتفية ونقله إلى الأدلة الجنائية بالمرج، واعترف الجاني في المحاضر والتحقيقات بقيامه بجرائم خطف وقتل واغتيال، وعددها 36 ضحية  تمت تصفيتهم وقتلهم داخل مدينة درنة، من ضمنهن قتل 7 نساء لقيادتهن سيارات بدعوى مخالفة الشريعة الإسلامية".

وبين مدير مكتب الإعلام بالأدلة الجنائية بمدينة المرج، بأنه وبعد تحقيقات استمرت لشهر متواصل اعترف الإرهابي، بالأشخاص المشتركين بعملية الاغتيالات والقتل وهم المدعو "حسن المنصوري" وقد قتل في أحد معارك درنة، والمدعو "أبو الزبير الليبي" سائق السيارة المخصصة لعمليات الاغتيالات، والمدعو "أبو مريم" مصري الجنسية وحاليا أمير التنظيم بعد مقتل المنصوري، والمدعو "أبو الزهراء" و"أبو عائشة" من الجنسية المصرية.

وأضاف "ي .ع .ز"  في اعترافاته أن من قام باغتيال النائب عبد العزيز الحصادي هم من جماعه  الإرهابي "سفيان بن قمو"، كما أن النائب "فريحه التركاوي" اغتيلت  على يد "أيمن  بالسوس" التابع إلى  تنظيم "بن قمو"، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الليبية (وال). وأشار مدير مكتب الإعلام بالأدلة الجنائية بالمرج، أن كل هذه الاعترافات تبقى تهماً حتى تثبت صحتها، لافتاً إلى أنه تم ترحيل المتهم إلى النيابة العسكرية، وستتخذ النيابة الإجراءات القانونية حيال هذه الوقائع الخطيرة، وقد تم تسليمه إلى الشرطة العسكرية  قبل 3 أيام.




شاهد الخبر في المصدر ايوان ليبيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com