http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

أمسية ثقافية احتفاءا بالشاعر الكبير الراحل محمد الشلطامي

ليبيا المستقبل 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ليبيا المستقبل: نادي أصدقاء الكاتب والجمعية الليبية لأصدقاء اللغة العربية يحتفيان في أمسية ثقافية بالشاعر الكبير الراحل محمد فرحات الشلطاميالأمسية الثقافية ستقام يوم السبت القادم 30 يناير 2016 عند الساعة الرابعة مساءا بقاعة جهاز تنمية وتطوير المدن "مقر المجلس الإنتقالي سابقا" ببنغازي. وسوف يشارك في هذه الإحتفالية كل من: الأستاذ محمد المسلاتي، الدكتور محمد الفرجاني، والدكتورة مني الساحلي. كما ستتضمن الإحتفالية عرضا لورقات ثقافية وشريطا وثائقيا عن حياة الشاعر الراحل. والدعوة عامة.
 




الشاعر محمد الشلطامي إنتقل الى رحمة الله عن عمر يناهز 65 سنة اثر أزمة قلبية يوم الإربعاء 24 مارس 2010 بمدينة بنغازى. في رثاء الفقيد، كتب الأستاذ مقتاح السيد الشريف قائلا:

"حزنت على وفاة الشاعر الطليعي محمد الشلطامي حزنا مضاعفا، أوّلا لأنني لم أعرفه، فهو قد نبغ في الستينات التي غادرت فيها البلاد للعمل في الخارج، ولكني تعرّفت على شعره الذي كانت ألسن المناضلين الليبيّين في المهجر تلهج به، فكنت أهتز له معهم، ليس فقط لأنه يرسم عذابات شعبه ويبشّر بالثورة التي لم تتحقّق، ولكن أيضا لأنه انفرد من بين شعرائنا الطليعيين بلغته الخاصة وبشخصيّته المميّزة. فقد ندر ألاّ تستشعر في قصيدهم لوعة البيّاتي الثوريّة، أو تهويمات السيّاب أو بكاء أمل دّنقل أو ضربات نزار الموجعة، ولكن المحبّبة.. وأروع ما ترك الشلطامي مع شعره، ما كنت أتداوله مع أصدقائه المحبّين من إعجاب بصلابة هذا المناضل الذي قدّس شرف الكلمة. فعندما قُدّر له أن يعود إلى النار هربا من رمضاء الغربّة، رفض أن ينتظم في جوقة المرائين المتملّقين للطاغوت ومهازله، مشيحا بوجهه عن مغرياته، ومتعاليا في شمَمٍ على الجراح المؤلمة التي أثخن بها من زبائنه، وآثر الصمت كمدا على أن يكون بهلوانا في سرك الدجل الرخيص. فضرب مع القلّة من حملة الأقلام الشريفة، نموذج المبدع الذي سيظلّ تاريخ النضال يذكره دوما، بقدر ما يهيل تراب النسيان واللامبالاة بل واللعنات على من خنع واستكان وسخّر القلم وأوقد المباخر، وكان من الخاسئين في الدنيا والآخرة. رحمه الله محمد الشلطامي وأسبغ عليه رضوانه، وإنّا لله وإنا إليه راجعون".

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com