http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

عبد المالك: المجلس الرئاسي فشل فشلاً ذريعاً ولا يمكن أن يستمر بحكم الدولة

المرصد 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ليبيا – قال عضو مجلس النواب فرج عبد المالك إن المجلس يشهد حالياً نوع من التوافق النسبي، مشيراً إلى ان كل المواطينين و القبائل يشعرون بالخطر القائم لذلك يحاول المجلس إعادة تكوين مجلس رئاسي وحكومة وفاق جديدة مهمتها الإشراف على الانتخابات البرلمانية و الرئاسية.

عبد المالك أشار خلال تصريح أذيع على قناة”ليبيا الأحرار” أمس الإثنين وتابعته صحيفة المرصد إلى أن الفترة الماضية شهدت عقد جلسيات مع مجلس الدولة لأن الاتفاق السياسي يقيدهم بموضوع التشاور مع أعضاء مجلس الدولة.

وتابع قائلاً:”وصلنا لاتفاق أن المجلس الرئاسي بـ9 رؤوس لانه يمكن أن يستمر بحكم الدولة لأنه فشل فشلاً ذريعاً لعدة اسباب، بعض الزملاء من إقليم برقة يجسدون الفيدرالية و هم لا يمثلون صوت برقة ونحن ذهبنا بعد أكثر من شهر من التداولات مع الزملاء في أن تتم نقطة آلية أعضاء الرئيس و النائبين للمجلس الرئاسي التي تركها سلامة و لم يستمر فيها”.

وأوضح أنه بعد طرح عدة مبادرات منها القوائم المغلقه تم التوصل لإتفاق يوم الخميس الماضي إلى أن كل إقليم أو منطقة يتشاور النواب و أعضاء مجلس الدولة في اختيار شخصية سواء أكان من طرابلس أو برقة أو فزان.

عضو مجلس النواب إستطرد حديثه قائلاً:”الإعلام للأسف هو من يستضيف أصوات الفيدرالية عادة التي ليس لها قيمة، الاخوان الذين يتكلمون عن تحصين الدستور انا أعتبر ليبيا دائرة و احدة فنحن في المنطقة الغربية و مجموعة من المنطقة الشرقية تنازلنا كثيراً لهذه الأصوات و قبلنا بـ50+1″.

وعبر عن تمنياته بأن يقوم الجميع بالوقوف صفاً واحداً للخروج من هذا النفق من خلال تجاوز المصالح الجهوية و الشخصية، لافتاً إلى أنهم مستمرون في بناء المجلس الرئاسي الجديد و حكومة جديدة تشرف على الانتخابات.

شاهد الخبر في المصدر المرصد

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com