http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

الرابطة الليبية لحقوق الانسان تنعي أمينها العام

ليبيا المستقبل 0 تعليق 61 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الرابطة الليبية لحقوق الانسان تنعي أمينها العام الدكتور سليمان بوشويقر
 




ليبيا المستقبل: نعت الرابطة الليبية لحقوق الانسان آمينها العام الدكتور سليمان بوشويقير الذي وافاه الاجل المحتوم منذ يومين بسويسرا ودفن اليوم بعاصمتها جينيف. الراحل شغل منصب سفير ليبيا لدي سويسرا حتي وفاته وهو من نشطاء حقوق الانسان المرموقين واحد رموز المعارصة الليبية بالمهجر ابان حكم نظام القذافي. الرابطة الليبية لحقوق الانسان - والتي ساهم الراحل في تاسيسها - قالت عنه في نعييها: "كان مناظلا حقوقيا مطبوعا، عريف بمعايير واصول العمل في موضوع حقوق الانسان، موضوعيا في تقييمه، علميا في تحليله وتأصيله، حياديا في احكامه واستنتاجاته، وطنيا في منطلقاته وقناعاته، كان صاحب خبرة واسعة في العمل الدولي من خلال الامم المتحد، التي عمل فيها ما يناهز ثلاث عقود من الزمن". رحم الله الفقيد.

نص البيان:

بقلوب يعمرها الإيمان بالله والرضى بقدره، تنعى الرابطة الليبية لحقوق الانسان أمينها العام واحد اهم مؤسيسها الدكتور سليمان ابراهيم بوشويقر، الدكتور سليمان المناظل. طالبا واستاذا وموظفا دوليا ومتقاعدا وحقوقيا أمضى جل حياته في النضال الوطني دون كلل أوملل، شارك بفاعلية في تأسيس احد فصائل المعارضة السياسية المهمة في الخارج واسهم في مناشطه، كان احد اهم مؤسسي الرابطة الليبية لحقوق الانسان، وتولى مهمة أمينها العام منذ تأسيسها وحتى أتنقل الى الرفيق الأعلى، كان مناظلا حقوقيا مطبوعا، عريف بمعايير واصول العمل في موضوع حقوق الانسان، موضوعيا في تقييمه، علميا في تحليله وتأصيله، حياديا في احكامه واستنتاجاته، وطنيا في منطلقاته وقناعاته، كان صاحب خبرة واسعة في العمل الدولي من خلال الامم المتحد، التي عمل فيها ما يناهز ثلاث عقود من الزمن، فعمل في كمبوديا والصحراء الغربية وعدد من المناطق الاخرى في العالم، تفرغ للرابطة الليبية لحقوق الانسان، بعد تركه للعمل في المنظمة وبلوغه سن التقاعد وكان في هذه المرحلة في اعلى مستويات إنتاجه فقد اسهم في  كما وافرا من البيانات. والتقارير والابحاث  والمذكرات والدراسات باسم الرابطة الليبية لحقوق الانسان، وهذه الحصيلة الكبيرة من الوثائق التي نامل ان تهيأ لتحفظ  في دار محفوظات وطنية  كمصدر ومرجعية لحركة حقوق الانسان، ومكون مهم من مكونات الذاكرة الوطنية، لانها تمثل محفوظات اول منظمة ليبية لحقوق الانسان اعتمدت الحياد والموضوعية والمنهجية العلمية والشرعة  الدولية لحقوق الانسان كمرجعية لعملها، وتقيدت بمنهج العمل والمعايير المتعارف عليها دوليا في عمل منظمات الدفاع عن حقوق الانسان، وقد ابدع  الدكتور سليمان - رحمه الله - ايما ابداع فيما كتب واعد في مختلف موضوعات الدفاع والمتابعة وثقافة حقوق الانسان في عمومها، 

شارك الكتور سليمان في العمل الدبلوماسي لحراك السابع عشر من فبرايرمشاركة مهمة، وكان اول سفير للمجلس الوطني الانتقالي لدى الاتحاد السويسري. لم تعرف حركة حقوق الانسان شخصية مثل الدكتور سليمان من حيث: القناعة بفكرة حماية حقوق الانسان والدفاع عنها، كونه أعد نفسه لهذه المهمة قراة واطلاعا وبحثا ومتابعة، وتهيأ للكفاح والمتابرة ومواصلة الجهد دون كلل او استسلام للإحباط رغم طول امد النضال. رحم الله الدكتور سليمان بوشويقر وأحسن عزاء أسرته وكافة ال بوشويقر وأصهاره وأصدقاءه  ومحبيه ورفاق نضاله وعوض الوطن فيه خيرا، أنا لله وانا اليه راجعون.

علي زيدان/ عن الرابطة الليبية لحقوق الانسان

 

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com