http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

بالفيديو | الردع الخاصة و “البقرة” يتبادلان السجناء والرئاسي يدفع صكوك الدية لذوي القتلى

المرصد 0 تعليق 80 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ليبيا – شهدت المنطقة الفاصلة بين بلديتي سوق الجمعة وتاجوراء فى وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء عملية تسليم وإستلام سجناء بين قوة الردع الخاصة والكتيبة 33 مشاة المعروفة بكتيبة البقرة نسبة لكنية آمرها بشير خلف الله وذلك بناءً على إتفاقات وجهود وساطة ومحاضر إتفاق بين البلدتين وعمديهما ومكوانتهما  .

ولا يعرف على وجه التحديد عدد السجناء او المختطفين المُفرج عنهم من الجانبين ولكن مصادر من بلدية تاجوراء تحدثت لـصحيفة المرصد قالت إن إجماليهم يفوق 20 شخص وقد تقاطر ذويهم على جزيرة دوران ” سبان ” الواقعة على الطريق بين المنطقتين لإستلامهم  .

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

ومن جهتها أيضاً بثت قناة ليبيا الرسمية التابعة لحكومة الوفاق فى وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء صوراً للحظة توقيع الاتفاق بين البلدتين رفقة صور هي عبارة عن أوامر بالافراج صادرة عن الموقوفين من النائب العام وأخرى لصكوك بقيمة 200 ألف دينار لذوي قتلى الهجوم كدية لهم وجبر ضرر وغالبيتهم قتلى من منتسبي قوة الردع وقالت المصادر من بلدية تاجوراء إن حكومة الوفاق هي من تكفلت بدفع هذه الصكوك  .

وأضافت المصادر بأن غالبية المُفرج عنهم من سجن قوة الردع الخاصة هم موقوفون على ذمة على هجومهم على مطار معيتيقة فى شهر يناير الماضي فيما لم يعرف بعد إذا ماكان هناك أي موقوفون على ذمة قصف المطار بالصواريخ فى هجوم آخر وقع فى شهر أبريل بعد ثلاثة أشهر من الهجوم الأول  .

جانب من صكوك بقيمة 200 ألف دينار لكل عائلة من ذوي الضحايا

جانب من صكوك بقيمة 200 ألف دينار لكل عائلة من ذوي الضحايا

جانب من صكوك بقيمة 200 ألف دينار لكل عائلة من ذوي الضحايا

جانب من صكوك بقيمة 200 ألف دينار لكل عائلة من ذوي الضحايا

جانب من صكوك بقيمة 200 ألف دينار لكل عائلة من ذوي الضحايا

وكانت وزارة الصحة بحكومة الوفاق قد إعلنت عند نهاية يوم ذلك الهجوم مقتل 20 شخص وإصابة 63 شخص بجروح متفاوتة جراء الهجوم وكان من بين القتلى موظفة بشركة الخطوط الليبية تدعى سعاد فريك قُتلت عند محاولتها الفرار من المطار قبل أن يباغت سيارتها مقذوف أرداها قتيلة على الفور .

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وأكدت المصادر بأن من المُفرج عنهم عدد من موقوفي منطقة الغرارات من المتهمين أيضاً لدى قوة الردع فى ماعرف باحداث هجوم مطار معيتيقة أو إيواء عناصر شاركت فى الهجوم كانت قد وصفتها قوة الردع بالارهابية  .

وعقب إجتماع بينهما إستكمالاً لمحضر الصلح الموقع يوم الجمعة الماضية ، شكلت بلديتي تاجوراء وسوق الجمعة لجنتين تابعتين لكل منهما تضم فى مجملها 11 فرداً تكون مهمتهم التنسيق بين البلدتين ووضع ميثاق الصلح موقع التنفيذ.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

فيما تكون مهمة لجنة سوق الجمعة العمل على تنفيذ جبر ضرر ذوي الضحايا التابعين لقوة الردع الخاصة وغيرهم على أن يتم إطلاق القوة لسراح السجناء المتهمين بقتل هؤلاء والهجوم على المطار وإعطاب عدد من طائرات النواقل الوطنية الليبية .

قرار السراج بشأن حل كتيبة البقرة

وكان رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج قد أصدر قراره رقم 8/2018 فى ذات يوم الهجوم على المطار الموافق 15 يناير والذي حل بموجبه كتيبة 33 مشاة ( البقرة ) و التي كان وزير دفاعه المعزول المهدي البرغثي بنفسه قد منحها الشرعية بموجب قراره رقم 473 لسنة 2017 .

وفى سياق متصل بالهجوم ، أعلنت قوة الردع الخاصة بعد شهر من وقوعه عن مشاركة عناصر إرهابية منتمية لما يسمى مجلس شورى ثوار بنغازي وسرايا الدفاع قالت بأنهم من المشاركين فى الهجوم وبثت إعترافات لهم ولا يُعرف حتى الآن عن ما إذا كان هؤلاء من بين المُفرج عنهم فى ظل عدم صدور أي توضيح بالخصوص من القوة .

المرصد – خاص

شارك هذا الموضوع:

شاهد الخبر في المصدر المرصد

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com