http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

العوكلي يطالب المجتمع الدولي بالمساعدة الصحية العاجلة لليبيا

الوسط 0 تعليق 88 ارسل لصديق نسخة للطباعة

طالب وزير الصحة رضا العوكلي، الأربعاء، المانحين مساعدة ليبيا في إعادة بناء نظام الرعاية الصحية المدمَّر، ومكافحة التفشي المتزايد للأمراض وألا ينتظروا إلى حين تشكيل حكومة وفاق.



وفي معرض حديثه أضاف العوكلي أن تنظيم «داعش» ينتشر مثل السرطان في البلاد، ويجب التصدي له بدعم من المجتمع الدولي، وفقًا لـ«رويترز».

ما بين 60 و70 % على الأقل من المستشفيات الليبية إما أُغلق أو أصبح خارج نطاق الخدمة تمامًا

وقال في مؤتمر صحفي عُقد بمقر الأمم المتحدة بجنيف: «أعتقد أنه يتعين على المجتمع الدولي بما في ذلك الأمم المتحدة، الفصل بين الاحتياجات الإنسانية للشعب الليبي، وبين أي حوار سياسي. ما دون ذلك يعتبر جريمة في واقع الأمر».

وأضاف بعد اجتماعه مع رئيس منظمة الصحة العالمية: «ما بين 60 و70 % على الأقل من المستشفيات الليبية إما أُغلق أو أصبح خارج نطاق الخدمة تمامًا. أكثر من 80 % من الموظفين في أقسام تتطلب مهارات عالية مثل الرعاية المركزة وغرف الطوارئ والعمليات تركوا المستشفيات».

وتابع العوكلي وهو جراح قلب: «تنظيم (داعش) ينتشر سريعًا مثل السرطان. والسرطان كلما عالجته مبكرًا تزايدت فرص السيطرة عليه».

نقص الادوية
وأردف مستنكرًا: «رغم ذلك تقول الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لن نساعدكم في التصدي لداعش، ولن نساعدكم في إرسال الدواء لشعبكم المسكين أو في توفير المأوى لثلاثة ملايين شخص شردوا من ديارهم، إلا بعد التوقيع على وثيقة تقول إن الأمور أصبحت على ما يرام بين شرق وغرب البلاد، للتوصل إلى اتفاق سياسي. هذا أمر غير ملائم تمامًا».

وقال ممثل منظمة الصحة العالمية في ليبيا الدكتور جعفر حسين: «إن ما يقدر بنحو 1.9 مليون شخص من بين سكان البلاد وعددهم 6.3 مليون نسمة بحاجة إلى مساعدة صحية عاجلة».

وأضاف حسين: «الأدوية غير متاحة والفرق الطبية غير متوافرة، والمستشفيات تتعرض للقصف، والكهرباء مقطوعة ولا يتوافر الوقود اللازم لمولدات الكهرباء».

وأكد أن البرامج الخاصة بأمراض السل والملاريا والأمراض المزمنة والصحة النفسية ومرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) «أصبحت لا تعمل بصورة متزايدة. لدينا عجز حاد في الأدوية المنقذة للحياة».




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com