اخبار ليبيا رمضان

المسماري يتهم السراج بتقديم برشوة للجنة الدستور.. ويؤكد أن الجيش لن يسمح بإطالة عمر الأزمة الحالية

اخبار ليبيا 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة



قال الناطق باسم الجيش، أحمد المسماري، إن السرية البحرية سوسة تحقق مع جرافتين إيطاليتين دخلتا المياه الإقليمية الليبية قبالة سواحل مدينة سوسة في الجبل الأخضر.

واتهم المسماري، خلال المؤتمر الأسبوعي للجيش، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، بتقديم ما قيمته خمسة عشر مليارًا وثمانمائة مليون دينار إلى لجنة الدستور قبل التصويت على مشروع الدستور بشهر، مشيراً إلى أن ديوان المحاسبة، بطرابلس، خلال تقريره الأخير، اعتبر هذه المبالغ رشوة من أجل تمرير مشروع الدستور.

موضحًا أنه قد حدث التفاف على اتفاق باريس، حيث بدأت الآلة الإعلامية والسياسية للإسلام السياسي التي تمثل “الإخوان” و”المقاتلة” في المطالبة بالدستور أولاً حسب قوله.

وتابع قائلاً: “لجنة الدستور تم اختيارها بطريقة خاطئة على أساس مناطقي، وليس على أساس مكونات وقطاعات الشعب، وفي جلسة التصويت كان الحضور ٣٨ فقط ولم يتم التصويت عليه برفع الأيدي”.

وأرجع دعم  الإخوان لمشروع الدستور إلى رغبتهم في إطالة وجود وجوههم القبيحة في المشهد السياسي وإطالة المشاكل إلى ١٠ سنوات بدلاً من حلها في سنة أو سنتين حسب تعبيره.

وقال المسماري، إن الجيش لا يمكن أن يرضى بإضاعة حقوق أي إقليم من أقاليم ليبيا.

مشددًا على أن الجيش لن يرضى بما أسماه تمطيط العملية السياسية وإطالة عمر الأزمة على حساب الليبيين.

معرباً عن ثقته في أن الشعب الليبي سيقول “لا” لهذا الدستور، وستشكل لجنة جديدة لإعداد صياغته، مشيراً إلى أنه منذ أول جولة يرفض فيها الشعب هذا المشروع ستذهب البلاد أولاً إلى انتخابات برلمانية ثم رئاسية حسب مخرجات اتفاق باريس، ولن تكون هناك مراحل انتقالية أخرى.

مؤكدًا أنه قد تم الاتفاق على مواصلة جولات الحوار في القاهرة من أجل توحيد المؤسسة العسكرية، قائلاً: “انهينا كل اشتراطات مشروع التوحيد والآن العائق هو العامل السياسي وسيتم اجتيازه”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com