http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

افتتاح قسم للتشخيص والكشف عن سرطان الثدي في العيادة المجمعة غوط الشعال

المرصد 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ليبيا – قالت المكلفة بالبرنامج الوطني لسرطان الثدي بإدارة الرعاية الصحية الأولية منيرة الدغري إن “مجانية” تقديم خدمات الكشف والتشخيص عن مرض سرطان الثدي سيضمن تحقيق نسب شفاء عالية من المرض.

الدغري أشارت بحسب المكتب الإعلامي التابع للوزاره خلال افتتاح قسم للتشخيص والكشف عن سرطان الثدي بالعيادة المجمعة غوط الشعال الى أن تجهيز 4 أقسام جديدة للتشخيص والكشف ومزودة بأجهزة “ألتراساوند” و “ماموجرام” يعد “التجربة الأولى” في ليبيا بافتتاح أقسام لتشخيص سرطان الثدي في مستوى الرعاية الصحية الأول.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وكشفت المكلفة بالبرنامج الوطني لسرطان الثدي عن تجهيز قسمين آخرين للتشخيص بالعيادة المجمعة طريق المطار والعيادة المجمعة أبو سليم سيتم افتتاحهما خلال شهر أكتوبر بعد أن تم افتتاح قسم للكشف والتشخيص في العام الماضي بالعيادة المجمعة البدري مزود بجهاز “ألتراساوند” و جهاز “ماموجرام” وذلك ضمن الحملة التي تنفذها إدارة الرعاية الصحية الأولية سنوياً خلال شهر أكتوبر للتوعية بمرض سرطان الثدي.

وأعلنت عن تدريب فرق طبية تضم (طبيبات صحة عامة وطبيبات نساء وفنيات أشعة وتمريض) من 20 منطقة مختلفة في ليبيا على إجراء كشف سريري في مرافق الرعاية الصحية الأولية، مشيرةً إلى تنفيذ ورشة عمل خلال شهر سبتمبر الماضي تضمنت محاضرات قدمها الاستشاري علي سيالة حيث تناولت أساسيات العلاج التلطيفي وأهميته والبحث في التأثير النفسي لمريضات السرطان وطريقة الكشف الصحيحة التي يحتاجها كل طبيب ممارس.

كما أعلنت أيضاً عن تدريب أول فريق متكامل يتكون من 11 طبيبة وطبيبة مساعدة للعمل بعيادات الكشف المبكر استغرقت مدة تدريبهن 6 أشهر وهن يعملن في الوقت الحالي داخل عيادة الكشف المبكر بالعيادة المجمعة البدري.

شارك هذا الموضوع:

شاهد الخبر في المصدر المرصد

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com