http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

تقرير حول تفاقم أزمة الدقيق، واستمرار الوعود بحلها

قناة ليبيا HD 0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قامت لجنة الازمة في بنغازي بالاجتماع مع رؤساء مجلس إدارة المطاحن في بنغازي وضواحيها، لمناقشة نقص الدقيق والوقوف على المشاكل التي تعانيها المطاحن في المنطقة وآليات حلها.



وقال رئيس لجنة الأزمة عبد النبي الرابحي لقناة ليبيا إن المخزون المتبقي من الدقيق لا يكفي عشرين يوما آخرين، موضحا أن المخابز المتبقية والتي تشهد إزدحاما شديدا ستقفل أبوابها خلال الفترة القادمة.

*المصرفان مسؤولان عن تجويع الشعب

وأكد الرابحي أن سبب الأزمة في بنغازي هو عدم صرف ديون المطاحن منذ سنتين ما أدى إلى عجز في استيراد الحبوب إلى جانب وقف الاعتمادات التي كانت مخصصة لأصحاب المطاحن، مطالبا مصرف ليبيا المركزي بتوضيح الدوافع لإيقاف صرفها بالرغم من موافقة الحكومة عليها، ومهددا بالتصعيد لأن “الأمر أصبح يمس قوت الليبيين”.

من جانبه قال رئيس اتحاد المطاحن عبدالكريم الدينالي، خلال ذات الإجتماع، إن تعطيل صرف الديون لصالح المطاحن من قبل إدارة مصرف ليبيا المركزي سواءا في البيضاء أو طرابلس تسببت في إيقاف بعض المطاحن عن العمل نظرا لعدم قدرتها على استيراد الحبوب، محذرا من أن “المجاعة على الأبواب “.

وأضاف الدينالي أن المصرفان في طرابلس والبيضاء مسؤولان عن تجويع الشعب والطوابير والاختناقات التي تشهدها غالبية المخابز في عدد من المدن وخاصة بنغازي.

*صرف المستحقات.. حل للأزمة

تصريحات المسؤولين في بنغازي جاءت في وقت أعلن فيه المصرف المركزي في البيضاء عن الشروع في صرف مستحقات المطاحن بهدف حل أزمة الدقيق عازيا تأخر صرفها إلى صندوق مـــوازنة الأسعار على الرغم من موافقة ديوان المحاسبة عليها

كما تعهد المصرف بصرف واحد وسبعين مليون دينار ليبي لسداد كافة المستحقات داعيا الشركات إلى تقديم المستندات الخاصة بها والتي تضمن عدم ازدواجية السداد سابقاً.

كما حدد مصرف ليبيا المركزي آلية التعامل مع الشركات المستحقة وذلك لضمان توجيه الصرف مباشرةً لشركات المطاحن والدقيق بعد أن إتفقت وزارتا المالية والتخطيط على إقراض القيمة المرصودة من قبل مصرف ليبيا المركزي الذي كان يعاني عجزا في سداد حقوق عدد من شركات المطاحن والدقيق في كافة ربوع البلاد.




شاهد الخبر في المصدر قناة ليبيا HD

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com