http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

الجزائر وتشاد ومصر يناقشون دور الجوار في دعم ليبيا

الوسط 0 تعليق 11 ارسل لصديق نسخة للطباعة

هيمنت مناقشة دور دول الجوار في دعم المسار السياسي في ليبيا على مباحثات وزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، مع نظرائه التشادي والمصري والتنزاني قبيل انعقاد اجتماع وزاري لمجموعة الاتصال الدولية حول ليبيا اليوم.



وأفاد بيان لوزارة الخارجية الجزائرية، اليوم الخميس، أن محادثات لعمامرة مع وزير الشؤون الخارجية التشادي موسى فاكي محمات على هامش الدورة الـ28 للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي التي انعقدت بأديس أبابا (إثيوبيا) «استعرضت الوضع في الساحل ودور البلدان المجاورة لليبيا في دعم المسار السياسي الجاري في هذا البلد الشقيق».

وأشار البيان إلى أن لعمامرة ونظيره التشادي الذي سيرأس بلده الاتحاد الأفريقي في 2016 «تطرقا معمقًا إلى المسائل الرئيسية المدرجة في جدول أعمال القمة لا سيما مكافحة الإرهاب».

من جهة أخرى تطرق رئيس الدبلوماسية الجزائرية مع نظيره المصري سامح شكري أساسًا إلى «آخر المستجدات على الساحة الليبية تحسبًا لانعقاد اجتماع وزاري لمجموعة الاتصال الدولية حول ليبيا في 28 يناير 2016».

وجدد الوزيران بهذه المناسبة «التزام البلدين بمواصلة جهودهما دعمًا للمثل الخاص للأمم المتحدة في ليبيا».

وذكر الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبوزيد أن دعوة الوزيرين الأطراف الليبية لتسريع الاتفاق حول الحكومة، جاءت «عقب قرار مجلس النواب الليبي فيما يتعلق بدعم اتفاق الصخيرات والتحفظ على تشكيل حكومة الوفاق الوطني».

كما أكد الجانبان على «الحاجة الملحة لتعزيز ودعم قدرة الحكومة الليبية على الوفاء بمسؤولياتها في مجال مكافحة الإرهاب، ودعم الاستقرار في جميع ربوع الأراضي الليبية»، وفقًا لبيان نقلته وكالة «أكي» الإيطالية.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com