http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

الشعافي يحمِّل عقيلة صالح والحرس الرئاسي مسؤولية سلامة النواب

الوسط 0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حمّل عضو مجلس النواب أسامة الشعافي رئيس المجلس المستشار عقيلة صالح والحرس الرئاسي مسؤولية سلامة النواب، مطالبًا بالسماح للأجهزة الرقابية بوضع يدها على جميع إدارات المجلس بما فيها إدارة الأمن الرئاسي.



وقال الشعافي في تصريح إلى «بوابة الوسط»، اليوم الخميس، «إن عقلية الاستحواذ وعقلية الديكتاتور لم تتخل عنها بعض العقليات الموجودة على سدة الحكم في البلاد»، في إشارة إلى رئيس المجلس عقيلة صالح، مشددًا على أن «أمن وسلامة النواب يتحمله السيد الرئيس ورئيس ديوان المجلس».

وذكر الشعافي أن النواب منذ بداية انعقاد المجلس في مدينة طبرق «لم يحظوا بالحماية، على الرغم من إنشاء جهاز الحرس الرئاسي. مع تلك الاختراقات التي حصلت للمجلس من تهديد وتفجير لمقر الانعقاد ومن خطف للنواب المعلن وغير المعلن». مشيرًا إلى أن الجهاز «مهمته تأمين النواب عند خروجهم لأداء عملهم وعند مقر سكناهم».

وأضاف أن جهاز الحرس الرئاسي على الرغم من حداثته إلا أنه «ضم الكثير من العناصر غير المؤهلة وغير المدربة»، مبينًا أن «مهامه تقتصر على حماية فخامة السيد عقيلة صالح دون غيره».

وشدد الشعافي على ضرورة «أن تمتد يد العدالة لمحاسبة المسؤولين عن الفساد الإداري والمالي»، مطالبًا المجلس بالسماح للأجهزة الرقابية «بالتدخل ووضع يدها على جميع إدارات مجلس النواب بما فيها إدارة الحرس الرئاسي».

وأكد عضو مجلس النواب على أن مدينة طبرق «هادئة» وأن أمنها يأتي من ترابط قبائلها وأعيانها.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com