http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

استقالة رئيسة دار أزياء عالمية لخلافات في الرأي

الوسط 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة

غادرت رئيسة دار «شانيل» للأزياء الراقية، مورين شيكيه، منصبها التي كانت تتولاه منذ العام 2007 «بسبب خلافات في الرأي حول استراتيجية الدار».



وأوضحت «شانيل» في بيان: «ستغادر مورين شيكيه الشركة نهاية يناير، وسيتولى رئيس شانيل آلان فيرتيمير إدارة الدار».

ويملك آلان فيرتيمير وشقيقه جيرار غالبية الحصص في دار شانيل. وهما وريثا بيار فيرتيمير الشريك الرئيسي لمؤسسة الدار، كوكو شانيل.

ورفضت دار «شانيل» ردًّا على أسئلة «وكالة الأنباء الفرنسية» تفصيل «الخلافات» الاستراتيجية حول توجه دار الأزياء الراقية الشهيرة المعروفة أيضًا بإنتاج العطور ومستحضرات التجميل والساعات والمنتجات الجلدية.

وجاء في البيان: «تحرص شانيل على شكر مورين شيكيه لأنها واكبت الشركة في مرحلة نمو جديدة بالتعاون الوثيق مع الفرق الإدارية، وتتمنى لها كل النجاح في مشاريعها المقبلة».

وبدأت مورين شيكيه (52 عامًا) عملها كمسؤولة منتجات في شركة «لوريال» الفرنسية العملاقة لمستحضرات التجميل قبل أن تعود إلى الولايات المتحدة، حيث عملت لشركة «غاب» لإنتاج الملابس خصوصًا.

وانضمت شيكيه في العام 2003 إلى الفرع الأميركي لـ«شانيل» وتولت إدارته في السنة التالية قبل أن تتولى في العام 2007 رئاسة مجلس إدارة الدار التي أنشأتها كوكو شانيل في مطلع القرن العشرين.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com