http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

عبد الجليل يتضامن مع موظفي الجامعات

ليبيا 218 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أبدى وزير التعليم المفوض في حكومة الوفاق عثمان عبد الجليل تفهّمه للأوضاع المعيشية الصعبة لعمُوم العاملين في القطاع التعليمي، لاسيما الموظفين بالجامعات.

موقف عبد الجليل جاء خلال اجتماع عقده مع نقابات موظفي الجامعات بحضور رئيس لجنة التعليم في مجلس النواب، ورئيس جامعة طرابلس وأمين اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، وأشار من خلاله إلى علم الوزارة بتدنّي المرتبات التي يتقاضها هؤلاء الموظفين وعدم صرف علاوة التمييز، وغياب خدمات التأمين الصحي لهم في ظل الظروف الاقتصادية الخانقة التي تمر بها البلاد.

وأضاف بأن وزارة تعليم الوفاق تعي تماما حجم التفاوت في مرتبات العاملين بقطاعات الدولة المختلفة، وهو الأمر الذي اضطر موظفي الجامعات إلى بدء إضراب عن العمل، مؤكّدا في الوقت ذاته تضامنه مع هؤلاء الموظفين المطالبين بحقوقهم، والتزام الوزارة بوعودها التى قطعتها على نفسها فيما يتعلق بتحسين الأوضاع المادية لكافة العاملين والعمل على تحقيق العدالة الاجتماعية بين موظفي الدولة كافة.

وشدد عبد الجليل على شرعية مطالب موظفي الجامعات وبذل وزارة تعليم الوفاق كل ما في وسعها لتلبيتها، مع الأمل في تقنينها لضمان عدم إضرارها بحقوق الطلبة، منبها الموظفين من مغبّة الوقوع في الغلو بالمطالبة بالحقوق لأن الوزارة ستعمل جاهدة من أجل تحسين أوضاعهم على مختلف الأصعدة.

وأضاف بأن الخطوة الأولى التي ستتخذها وزارة تعليم الوفاق هي تضمين أحد أعضاء النقابة في اللجنة المشكلة لإعادة صياغة لائحة تنظيم مؤسسات التعليم العالي والتواصل مع وزارة مالية الوفاق بشأن الإذن للجامعات بصرف بدل الإضافي والمكافآت المتأخرة للموظفين.

وأكد عبد الجليل التواصل مع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق وجميع الجهات ذات العلاقة بالخصوص لإيصال صوت الموظفين فضلا عن إحالة الجدول المقترح لزيادة مرتبات موظفي الجامعات لمجلس وزراء حكومة الوفاق لعرضه خلال اجتماعه المقبل.

وبشأن مسألة تقلد المناصب القيادية بالجامعات طالب عبد الجليل النقابات بضرورة تقديم تصور واضح المعالم حول الوظائف الإدارية التي يتولاها الموظف؛ لدراسته والنظر فيه.

يشار إلى أن نقابات الموظفين بالجامعات كانت قد أعلنت عزمها الدخول في إضراب مفتوح عن العمل ابتداء من الـ13 من نوفمبر الجاري؛ للمطالبة بتحسين ظروفهم المادية والإدارية.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا 218

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com