http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

في إطار التحضير للتدخل العسكري: أمريكا عالقة مع الزنتان وإيطاليا تتفاوض مع بلحاج وبريطانيا الأكثر تقدما

ليبيا الحدث 0 تعليق 36 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت صحيفة TTU المتخصصة بالشؤون الإستراتيجية نقلا عن مصادر ليبية لم تكشف عن هويتها، إن الإدارة الأمريكية تواجه مصاعب في إقناع كتيبة أبي بكر الصديق المسيطرة على قاعدة الوطية الجوية للسماح باستقبال مركبات جوية دون طيار و أطقم تشغيلها في إطار الحرب على تنظيم داعش.



وأفادت ذات المصادر أن روما تواجه هي الأخرى مفاوضات شاقة مع الجهادي السابق عبدالحكيم بلحاج من أجل نشر قوة إيطالية داخل العاصمة طرابلس من أجل تأمين حكومة الوفاق.

وأضافت الصحيفة أن بلحاد وافق على نشر 100 عنصر فقط وأن تتولى الوحدة الإيطالية تقديم المشورة وتدريب عناصر ليبيىة للقيام بالمهمة.

أما بريطانيا فهي الأكثر تقدما في مفاوضاتها مع ميليشيات مصراتة حيث أوضحت الصحيفة أنها حصلت على موافقة مبدئية لنشر 1000 جندي في الكلية الجوية الواقعة جنوب المدينة.
وكانت تقارير إعلامية قد أوردت أنّ اجتماعات في روما ودافوس تتزامن مع بدأ الجنود في القطاع البحري الأمريكي والفرنسي والأيطالي المتواجد في المتوسط في تجهيز مدافعهم صوب ليبيا في وقت لم تغب فيه دائرات الإستطلاع عبر القواعد الجوية في إيطاليا وقبرص في استطلاع ما يحدث في ليبيا.

وأوضحت التقارير أنّ المقاتلين وجهتهم الأولى في التدخّل سرت، مقر وجود داعش  وسينقسم إلى  قسمين ستتوجه القوة الأولى إلى طرابلس، وستكون المهمة تأمين دخول الحكومة  الشرعية إلى عاصمة البلاد، وفي الطريق إلى طرابلس، سيتم تأمين مصراتة، وزليتن، والخمس.
ويأتي هذا في الوقت الذي هبطت فيه مجموعة من الجنود الروس والأمريكان والفرنسيين والإيطاليين من نخبة القوات الخاصة بشكل سري في نقطة شرق ليبيا تحضيرًا لما سيتبعه من ادخال ألف جندي بريطاني من القوات الخاصة.




شاهد الخبر في المصدر ليبيا الحدث

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com