http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

قزيط: أزمة «الرعيض» فرصة لنبذ الكراهية ولم الشمل

عين ليبيا 0 تعليق 17 ارسل لصديق نسخة للطباعة



وكالة ليبيا الرقمية

قال عضو المؤتمر أبوالقاسم قزيط إن أزمة النائب عن مصراتة في مجلس النواب محمد الرعيض لا تترجم أي خلاف بين طبرق ومصراتة، لكن المشكلة تكمن في الخلافات بين الجماعات الخارجة عن القانون في طبرق ومصراتة أو في أي مكان آخر، وبين من يسعون إلى ترسيخ دولة القانون في طبرق ومصراتة أيضًا.

وأضاف قزيط أن أزمة النائب الرعيض ستكون فرصة لمد جسور الود بين الأشقاء في الشرق والغرب. وأضاف: «أنتهز تلك الفرصة مطالبًا بتفعيل الخط الجوي بين مصراتة وطبرق والأبرق». كما ألمح إلى بعض وسائل الإعلام المشبوهة، التي استغلت تلك الأزمة وحرضت على الفرقة والكراهية بين فريق وآخر، مؤكدًا أن تلك الروح لا توجد ولا أساس لها من الصحة.

وذيل أبوالقاسم قزيط حديثه بالقول: «الرعيض كان شجاعًا ومندفعًا لإعادة اللحمة بين النسيج الوطني، وجسر الهوة بين شركاء الوطن؛ وصدقة وشجاعة يجب أن تكلل بجهود مخلصة، للم الشمل وبلسمة جراح الوطن». كما ناشد أخيار الوطن في المدينتين باستغلال هذا الظرف، لقيادة حراك شامل، يُفضي في نهاية المطاف إلى صالح الوطن ورفعة مستقبله.

وكان عضو مجلس النواب عن مدينة مصراتة محمد عبدالكريم الرعيض أطلق، اليوم السبت، بعد تعرضه للخطف في مدينة طبرق الأسبوع الماضي. وكان المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب، فتحي عبدالكريم المريمي، أكد في وقت سابق اليوم السبت أن المستشار عقيلة صالح يُولي اهتمامًا بقضية النائب الرعيض، وأن تنسيقًا تم مع المشايخ والحكماء والعقلاء بمنطقة البطنان لإطلاق النائب في أسرع وقت.

وأشار المريمي، في سياق تصريحاته، أن مدينة طبرق تنعم بالأمن والأمان، وأن حادث النائب عرضي لم يسبقه مثيل في المدينة، وأن التدابير العسكرية والأمنية اتخذت لعدم تكرار مثل هذا الموقف، وأن كل الاتصالات تؤكد أنه بخير وصحة جيدة ويحظى بمعاملة طيبة.




شاهد الخبر في المصدر عين ليبيا

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com