http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

عائلة طالب ليبي معتقل في أمريكا تنفي التهم الموجهة ضده

بوابة افريقيا 0 تعليق 73 ارسل لصديق نسخة للطباعة

نفت عائلة (عثمان الصويعي بوشعيرة) التهم التي نسبت إلى إبنها (علي) الصويعي الذي اعتقلته السلطات الأمريكية مؤخرا في ولاية فلوريدا، مفيدة بأن تهم بالإرهاب التي ذكرها المشتكون ضد إبنهم ما هي إلا ادعاءات ملفقة لتغطية مشكلة عائلية ومالية بين الطرفين.



وقال (محمد عثمان)، شقيق المعتقل لـ"بوابة إفريقيا الإخبارية" اليوم، إن أخاه طالب يدرس على حسابه الخاص في ولاية ميزوري، حيث حضر إلى الولايات المتحدة عام 2012  وأقام فيها ومن ثم تزوج بأمريكية، قبل أن يتعرف على عائلة ليبية في أحد ملتقيات الجالية الليبية في أمريكا، ومن ثم تعززت العلاقة فيما بين الطرفين حتى أقام علي معهم في مسكنهم بالولاية، كما زاد التقارب حتى طلب رب الأسرة من علي شراء قطعة أرض في ليبيا بقيمة خمس وعشرين ألف دولار، على أن تسددها العائلة في وقت لاحق.

ويضيف محمد أن العلاقة بين علي والأسرة الليبية المقيمة في أمريكا منذ أكثر من عشرين سنة توترت بسبب مشاكل بين علي من جهة ورب الأسرة وزوجته من جهة أخرى والتي طالب علي بمغادرة البيت بعد تطور الخلافات فيما بينهم، غير أن علي وقبل أن يغادر طالب بالحصول على قيمة الأرض المترتبة على الأسرة، وهو الأمر الذي أدى إلى نشوب الخلاف أكبر بين الطرفين، حسب وصف شقيق علي.

وأشار محمد أن الأسرة قامت عقب هذا الخلاف بالاتصال بشرطة ولاية ميزوري متهمة علي الصويعي بتهديدها بالقتل، مفيدة بشكها في كون الشاب عنصر في جماعة إرهابية، تحديدا جماعة أنصار الشريعة، لتعتقل السلطات علي إثر البلاغ بأيام في ولاية فلوريدا شرقي الولايات المتحدة، موجهة له عدة قضايا لم تتضمن أي إشارة لموضوع الإرهاب أو الانتماء لأنصار الشريعة، حيث وحسبما يظهر الموقع الرسمي لمحكمة ولاية ميزوري أن التهم تتمحور حول قضايا جنائية فقط، الأمر الذي ينفيه أيضا شقيق علي جملة وتفصيلا.

شقيق علي، محمد، أكد للبوابة أن الأسرة فوجئت بالقصة بالكامل، وأن والدة و والد علي في حالة يرثى لها عقب سماع النبأ، حيث أن شقيقه عرف بأنه شاب عادي جدا ولا علاقة له ولا لأسرته بالسياسة لا من قريب ولا بعيد، غير أن هذه الحادثة والقصة التي تقدمت بها العائلة المذكورة ضد إبنهم تشوه صورتهم وتسيء لهم بشكل كبير، داعيا جميع من يسمع عنها للتثبت والسؤال عن الحقيقة قبل تناقل الخبر دون دليل أو برهان، حسب تعبيره.

الطالب علي الصويعي موقوف الآن في سجن ولاية ميزوري بعد أن قامت عائلته بتوكيل محام أمريكي للترافع لصالحه في القضية التي ستكون أولى جلساتها خلال الأيام القادمة وتحديدا في الثاني من شهر فبراير، حيث يتوقع شقيق علي، محمد، أن تظهر الحقيقة جلية ببراءة أخيه من التهم المنسوبة إليه، وأن تدحض جميع الادعاءات التي قدمت ضده نظرا لوجود عديد الأدلة والبراهين الدامغة التي تدعم البراءة، حسبما أفاد.

وكانت وسائل إعلام أمريكية من بينها قناة (فوكس نيوز 4) قد تداولت الخبر على أنه قبض على إرهابي ليبي في قضايا تهديد بالقتل، كما التقت القناة بأفراد الأسرة التي اشتكت ضد علي الصويعي، حيث ذكرت العائلة المشتكية أنها تشك في انتماء علي لجماعة إرهابية عقب سماعه يتحدث مع أشخاص عبر الهاتف حول مواضيع مشبوهة خلال إقامته في منزلهم، وذلك حسبما ذكرته العائلة للقناة الأمريكية.




شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com