http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

«كوبلر» يقدم تقريره لمجلس رئاسة حكومة الوفاق

الوسط 0 تعليق 33 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قدم المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر تقريرًا لرئاسة حكومة الوفاق الوطني خلال لقائه برئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، وأعضاء المجلس الرئاسي مساء اليوم السبت في العاصمة التونسية.



وقال مصدر مطلع لـ«بوابة الوسط» إن كوبلر قدم في هذا الاجتماع تقريره للمجلس وآخر التطورات، وذلك في إطار المشاورات والنقاشات للترتيبات الخاصة بالاتفاق السياسي الليبي.

وأضاف المصدر نفسه أن أعضاء المجلس الرئاسي عبروا عن تقديرهم لدور البعثة الأممية وجهودها للوصول إلى حالة من الأمن والاستقرار، مؤكدين على ترحيبهم بهذا الدعم، ولكن دائمًا في إطار برامج الحكومة واحترام وحدة البلاد وسيادتها.

وناقش المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، أمس الجمعة، طريقة عمل المجلس، وخاصة آلية اتخاذ القرار داخل مجلس الرئاسة الذي سوف يختار التشكيلة الوزارية للحكومة، مشيرًا إلى أن مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني عقد اجتماعه الأول في العاصمة التونسية، يوم أمس الجمعة، برئاسة فائز السراج، وبحضور نواب الرئيس فتحي المجبري وموسى الكوني وأحمد معيتيق وعلي القطراني وعبدالسلام كاجمان، والوزيرين عمر الأسود وأحمد حمزة، في غياب مرشح تيار الإسلام السياسي بالمؤتمر الوطني «المنتهية ولايته» محمد زايد العماري دون ذكر الأسباب.

ونص الاتفاق السياسي الليبي الذي وقِّع في الصخيرات العام الماضي أن يتكون مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني من رئيس وخمسة نواب وثلاثة وزراء دولة، وحمل الملحق الأول للاتفاق أسماء الرئيس ونوابه والوزراء الثلاثة.

ودعا المبعوث الأممي مارتن كوبلر جميع الليبيين إلى «احتضان الاتفاق السياسي» لحل الأزمة في ليبيا ودعم حكومة الوفاق الوطني، مذكرًا أن الباب «لا يزال مفتوحًا على مصراعيه أمام كل من يرغب بالانضمام إلى الغالبية التي أيدت الاتفاق».

وقال كوبلر، في بيان نشرته بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا السبت، بعد أن هنأ الشعب الليبي بالعام الميلادي الجديد: «ما زلت مصرًا على أن هذه العملية هي بقيادة ليبية حصريًا، وتتعلق بليبيا والأمم المتحدة، وبدعم من المجتمع الدولي باتجاه تقديم الدعم إلى ليبيا في سعيها من أجل السلام والمصالحة الوطنية».




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com