http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

ذا تلغراف: قنّاص سرت يثير الرعب بين صفوف تنظيم داعش

ليبيا الحدث 0 تعليق 111 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تسبب مقتل ثلاثة من قادة تنظيم داعش في مدينة سرت على يد قناص في موجة من الذعر بين صفوف التنظيم وفق تقرير أعدته جريدة ذا تلغراف البريطانية، الذي نفَّذ سلسلة من الإعدامات والاعتقالات للقبض عليه.



ووفق ذات المصدر ،أصبح القناص حديث مدينة سرت، بعد أن قتل ثلاثة من قيادات داعش خلال عشرة أيام فقط، ومن غير المعروف إن كان هذا القناص رجلاً واحدًا أو مجموعة أو مجرد أسطورة محلية.

ونقلت الجريدة عن مصادر محلية إن حالة من الذعر انتشرت بين مقاتلي التنظيم، فأطلقوا رصاصات عشوائية في الهواء لإخافة السكان، وداهموا منازل داخل المدينة بحثًا عن القناص، وتشجع نسبة كبيرة من سكان سرت، سرًا، عمليات الاغتيال ضد قيادات التنظيم.

وزادت شرطة التنظيم من عمليات الجلد التي ينفذونها علانية، ومداهمة ومصادرة منازل المدينة وذلك لإخافة السكان، إذ يخشى داعش من أن تؤدي عمليات الاغتيال تلك إلى تشجيع سكان سرت على تنفيذ عمليات مشابهة، لكن هذا يعكس خوف قيادات التنظيم أنفسهم.

وبدأ صياد داعش، كما أطلق عليه سكان المدينة، عملياته في 13 يناير الجاري وقتل عبدالله حمد الأنصاري في 23 يناير لدى مغادرته مسجد المدينة، والسوداني الجنسية حمد عبدالهادي خارج مستشفى بالمدينة، وأبو محمد الدرناوي في 19 يناير الجاري قرب منزله بالمدينة.

وقالت الجريدة إن نقاشًا كبيرًا شغل مواقع التواصل الاجتماعي حول هوية «صياد داعش»، البعض يعتقد أنه من مدينة مصراته، والتي قاتلت التنظيم من أجل إخراجه من سرت، ويعتقد البعض الآخر أنه أحد جنود القوات الخاصة الأميركية.




شاهد الخبر في المصدر ليبيا الحدث

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com