http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

غرفة الأخبار من قناة ليبيا

ليبيا المستقبل 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قناة ليبيا (غرفة الاخبار - السبت 2 يناير 2016): علي مدار التسعين دقيقة يوميا يقدم البرنامج متابعة إخبارية تحليلية... حلقة اليوم بمشاركة: جلال الشويهدي "عضو مجلس النواب"، عبد الحفيظ غوقة "محامي وحقوقي"، محمد بعيو "كاتب صحفي"، د. سليمان الشحومي "خبير مالي ومؤسس سوق المال الليبي".





أبرز ما ورد على لسان الضيوف:

عبد الحفيظ غوقة: زيارة المبعوث الاممي الى طرابلس والبيضاء بمثابة الفرصة الاخيرة للرافضين لحكومة الوفاق الوطني والاتفاق.. مجلس النواب مع الاتفاق السياسي الاشكالية بقيت بالمتطرفين من اعضاء المؤتمر الوطني المنتهية ولايته في طرابلس.. اصبح واضحا جدا ان المتطرفين في طرابلس لا يريدون اي حل.. المؤتمر لم يوقع على الاتفاق السياسي وظل على موقفه متعنت لانه يريد مقاسمة كل شي.. لا اتخيل ان من وقع على الاتفاق السياسي في الصخيرات يمتنع عن الحضور لاقراره تحت قبة البرلمان.. ادارة المجلس تتحمل المسؤولية.

محمد بعيو: كوبلر اكمل الخطوة التي كان يجب ان تكتمل سابقا.. الطرفان الرئاسيان البرلمان والمؤتمر لا يريدان ان يصلا الى نهاية لسلطتهما.. معظم اعضاء البرلمان مع المسودة والاتفاق ومعظم اعضاء المؤتمر مع الاتفاق وبقيت الرئاستان وهما لا يمتلكان القرار بالنيابة عن الليبيين.. على الحكومة ان تتواجد في طرابلس والتردد من قبل الرئيس السراج بالعودة للوطن غير مبرر.. في طرابلس يوجد امثال جمال زوبية بافعالهم وممارساتهم بالمقابل هناك ليبيون وطنيون لا يقومون بمثل تلك الافعال.. لن تندلع مواجهات مسلحة في طرابلس.. هناك مجموعات مسلحة اعلنت موافقتها لدعم الحكومة وحمايتها في طرابلس لكن الحكومة ستفقد بهذا جزء من شرعيتها.. اذا واجهت الحكومة القوة من قبل المليشيات في طرابلس عليها ان تحشد القوة وتواجه العنف بعنف مضاد.

جلال الشويهدي: ما حدث في طرابلس بما يتعلق بطرد كوبلر سوف يربك المشهد السياسي.. عدم انعقاد جلسة لمجلس النواب ناتج عن عدم تواجد الرافضين للاتفاق السياسي اما المؤيدين كلهم متواجدين في طبرق.. لم يتضح للان موقف رئيس مجلس النواب عقيلة صالح من الاتفاق والحكومة على الرغم من تصريحات كوبلر.. هناك ازمة ثقة حقيقية بين النواب وبين الرئيس عقيلة صالح.
 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com