http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

ليبيا في الصحافة العربية (الاثنين 1 فبراير 2016)

الوسط 0 تعليق 23 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اهتمت الصحافة العربية الصادرة اليوم الاثنين بالزيارة المفاجئة التي أجراها رئيس المجلس الرئاسي الليبي فائز السراج إلى مدينة المرج، والتقى خلالها قائد الجيش الفريق أول ركن خليفة حفتر.



السراج يناقش الأزمة السياسية مع حفتر
وذكرت جريدة «الحياة» اللندنية أن رئيس المجلس الرئاسي الليبي فائز السراج التقى قائد الجيش الليبي التابع للحكومة المعترف بها دوليًا الفريق أول ركن خليفة حفتر في خطوة مفاجئة، قبل أيام قليلة من انتهاء المهلة الممنوحة للسراج من جانب مجلس النواب لتقديم تشكيلة جديدة لحكومة الوفاق.

وأفاد المكتب الإعلامي للسراج في بيان نشره على صفحته في «فيسبوك» أمس أن رئيس الحكومة المكلّف التقى أول من أمس في مدينة المرج شرق ليبيا حفتر، «حيث حصلت مناقشة قضايا عدة».

السراج وحفتر (الإنترنت)

السراج وحفتر (الإنترنت)

وأوضح البيان أن القضايا التي نوقشت شملت مسألة «إيجاد حل عملي للحرب الدائرة منذ سنة ونصف السنة في بنغازي»، وتخوضها قوات الجيش في مواجهة مجموعات مسلحة بينها متشددون. وأضاف البيان أن الزيارة المفاجئة تأتي ضمن سلسلة زيارات يستمع فيها السراج إلى «رؤى ومخاوف وهواجس الأطراف المؤثرة في الأزمة».

وتابع البيان أن رئيس الحكومة المكلّف يعمل «على إعداد اقتراح واقعي يقدَّم إلى المجلس الرئاسي لاستصدار ما يتم الاتفاق عليه من قرارات مستندة إلى الواقع المعيش، وهو ما تقتضيه ضرورات التوافق الذي بُنيت على أساسه فكرة تشكيل هذه الحكومة».

انقسام داخل المجلس الرئاسي
إلى ذلك أوردت جريدة «العرب» اللندنية تصريحات نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، تعليقًا على لقاء السراج وحفتر، إذ أكد نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق -على صفحته على موقع «فيسبوك» الأحد- أن السراج تصرف بشكل منفرد ولم يطلع المجلس على خطته زيارة حفتر.

وأوضح: «كنا على تواصل مع السراج رئيس المجلس الرئاسي ولساعة متأخرة من الليل، ولم يخبرنا أو يطلعنا على نيته القيام بتلك الزيارة».

نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق (الإنترنت)

نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق (الإنترنت)

ورأى أن «الزيارة التي قام بها تعبر عنه شخصيًا، ولا تعكس رأي ولا توجه المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، خصوصًا وأن مثل هذه الزيارات يجدر بها أن تناقش مسبقًا بالمجلس الرئاسي في إطار زيارة جميع أطراف النزاع في ليبيا ضمن خطوات التوافق».

في موازاة ذلك، كتب رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر في تغريدة على موقع «تويتر»، فيما بدا تعليقًا على لقاء السراج وحفتر «أن نتكلم ونتحاور في ما بيننا، لا يعد قط انتهاكًا للاتفاق السياسي، لا بل بالعكس، عبر الحوار فقط نستطيع المضي قدمًا».

ويواجه السراج صعوبة في إنهاء أزمة المؤسسة العسكرية والمرتبطة بمصير حفتر، باعتبار أن الاتفاق السياسي ينص على شغور المناصب العسكرية العليا على أن يتولى المجلس الرئاسي صلاحياتها لحين اختيار قيادة جديدة للجيش، وهو ما ساهم في تعميق الأزمة ودفع مجلس النواب إلى رفض تشكيلة حكومة الوفاق وطلب تعديل المادة الثامنة المتعلقة بصلاحيات المجلس الرئاسي.

السراج على المحك
من جانبها، جاء بجريدة «الأهرام» المصرية، نقلاً عن مصادر ليبية متطابقة أن عضوي المجلس الرئاسي أحمد معيتيق وعبدالسلام كاجمان أعلنا مساء أمس لبعض المقربين مقاطعتهما أعمال المجلس الرئاسي، تنديدًا بزيارة رئيس حكومة الوفاق فايز السراج الفريق خليفة حفتر في مدينة المرج.

عضو مجلس النواب المقاطع فتحي باشاغا (الإنترنت)

عضو مجلس النواب المقاطع فتحي باشاغا (الإنترنت)

ووفق تلك المصادر فإن زيارة السراج لحفتر أغضبت معيتيق وكاجمان، حيث اتخذا قرارًا بمقاطعة المجلس نهائيًا، قبل أن يقررا العدول عن ذلك ومقاطعته بشكل موقت، كنوع من الاحتجاج.

وقال عضو مجلس النواب المقاطع، فتحي باشاغا، في تصريح لقناة تلفزيونية ليبية: «لابد من خضوع المجلس الرئاسى لحكومة الوفاق إلى تعديل، حيث إننا كنا سنتجه إلى مناقشة الحكومة الجديدة، الآن سنتجه إلى مناقشة المجلس الرئاسى من جديد، وقال إن هناك أزمة ثقة داخل المجلس الرئاسي، وأن منصب السراج أصبح على المحك».




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com