http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

الجزائر ترفض فتح مجالها الجوي لضرب "داعش"في ليبيا

وكالة التضامن 0 تعليق 48 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الجزائر ترفض فتح مجالها الجوي لضرب "داعش"في ليبيا



.

 

أفادت مصادر دبلوماسية مطلعة، بأن الرئيس الجزائري "عبد العزيز بوتفليقة" رفض فتح المجال الجوي لبلاده أمام طائرات حربية للتحالف الغربي  لتوجيه ضربات عسكرية إلى مواقع داعش في ليبيا.

 

وكتبت صحيفة “البلاد” الجزائرية يوم أمس الأحد، أن الرئاسة الجزائرية طالبت رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المقترحة فايز السراج “بتكثيف مساعي الحوار داخليا و تعزيز مستوى التنسيق الأمني مع دول الجوار، و التعجيل بإنشاء مؤسسات دستورية جديدة و مكافحة الإرهاب  واستتباب السلم و الأمن”.

 

وأضافت الصحيفة أن الرئيس بوتفليقة تعهد بعدم الانخراط في أي مسعى دولي لشن ضربات عسكرية بذريعة مكافحة تمدد تنظيم داعش الإرهابي في ليبيا، ودعا مقابل ذلك إلى “البحث عن بدائل أخرى لمكافحة الإرهاب من خلال رص صفوف الجبهة الداخلية، حتى لا يتأثر مسار التفاوض السياسي في هذه الظروف الأمنية الحساسة”.

 

 

وأكد الرئيس الجزائري التزام بلاده بالتنسيق مع السلطات الليبية وحدها للحفاظ على سلامة و وحدة التراب الليبي، و دعم المسار السياسي الذي تشرف عليه منظمة الأمم المتحدة والذي يحظى بالدعم الدولي والإقليمي.

 

ويذكر أن دوائر غربية تمارس ضغوطًا على الجزائر لجرها إلى خيار التدخل العسكري هناك، بينما ترافع الدولة العربية الجارة لليبيا لصالح حلول سلمية تقي البلاد شر حرب جديدة.

 

 

وكالة أنباء التضامن

 




شاهد الخبر في المصدر وكالة التضامن

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com