http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

مسؤول أفريقي: لا يمكننا فعل شيء في ليبيا دون حكومة وقوات جاهزة

الوسط 0 تعليق 37 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف مفوض الأمن والسلم في الاتحاد الأفريقي، إسماعيل شرقي، عن اجتماع المفوضية اليوم الاثنين مع مانحين دوليين لجمع الأموال لدعم الحرب على إرهابي جماعة بوكو حرام النيجيرية، وكذلك العمل على استقرار مناطق ليبيا والبحيرات العظمى وجنوب السودان.



وأوضح شرقي، في مؤتمر صحفي أمس الأحد بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا نقلته وكالة الأنباء الجزائرية، أن الزعماء الأفارقة «اتفقوا خلال قمتهم العادية الـ26 على دعم برامج تمكين الشباب لحمايتهم من تجنيد الجماعات المسلحة».

وأكد أن الاتحاد الأفريقي سيعمل مع المجتمع الدولي لتكثيف حل الصراعات والحرب على الإرهاب في القارة، مشيرًا في هذا الصدد إلى أن المنظمة القارية ستوجه موارد أكبر لمبادرات السلام، بالإضافة لاجتثاث بلاء الإرهاب.

وبخصوص الوضع في ليبيا قال إسماعيل شرقي إن رؤساء الدول الأفريقية قرروا إعادة إطلاق مجموعة الاتصال على مستوى عال حول ليبيا، تتألف من خمسة رؤساء دول لتقديم الدعم للجهود الجارية.

وقال إسماعيل شرقي إن «تنظيم داعش يتقدم نحو شرق ليبيا ويضرب المنشآت النفطية في رأس لانوف ويرغب في توسيع تواجده في البلاد، بما في ذلك في الجنوب»، مبينًا أن هذا جانب «يهمنا جميعًا ويتطلب اتخاذ إجراءات صارمة، لكن لا يمكننا القيام بذلك إذا لم يكن لدينا في الوقت الحالي حكومة وقوات ليبية لإشراكها وتجهيزها».

وكشف مفوض الأمن والسلم الأفريقي أن الزعماء الأفارقة عينوا الرئيس التنزاني السابق، جاكايا كيكويت، مبعوثًا خاصًا جديدًا للاتحاد الأفريقي إلى ليبيا، خلفًا لرئيس الوزراء الجيبوتي السابق، ديليتا محمد ديليتا.




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com