http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

تحذيرات من سعي الجهاديين لتوسيع نفوذهم في ليبيا

ليبيا المستقبل 0 تعليق 28 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تحذيرات من سعي الجهاديين لتوسيع نفوذهم في ليبيا وشن هجمات في الغرب




 

فرانس 24 - أ ف ب: حذرت الولايات المتحدة وإيطاليا الثلاثاء، خلال اجتماع للتحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في روما، من الاستراتيجية الجديدة التي يلجأ إليها الجهاديون، من خلال السعي إلى توسيع نفوذهم في ليبيا والتخطيط للقيام باعتداءات في دول غربية. واجتمع ممثلو 23 دولة تقودها الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية"، في روما لمراجعة جهودها وتجديدها. وذكر وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني ونظيره الأمريكي جون كيري للدول الحليفة إن التنظيم مني منذ الاجتماع السابق قبل ستة أشهر بنكسات في المناطق التي يسيطر عليها في سوريا والعراق. لكنهما حذرا من أن التنظيم الجهادي يتأقلم مع الضغوط في معاقله ويعيد توجيه جهوده إلى ليبيا حيث سيطر على مناطق جديدة، وأيضا لشن هجمات مثل تلك التي شهدتها باريس وأنقرة وسان بيرناردينو في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وبعد أن أشار إلى أن مقاتلي التنظيم المتطرف خسروا أربعين بالمئة من الأراضي التي سيطروا عليها في العراق وعشرين بالمئة في سوريا، صرح كيري "بالتأكيد لسنا هنا للتباهي"". وتابع "نحن هنا لنؤكد التزامنا من جديد ونعيد التقييم ونحكم على الأمور التي بدأناها ويمكن أن يكون أداؤنا أفضل فيها". من جانبه، أكد جينتيلوني أن التحدي الذي يواجه التحالف الذي يضم خصوصا دولا غربية وعربية كبير. وصرح "نعرف أننا نواجه منظمة مرنة جدا وقادرة على التخطيط بطريقة استراتيجية لذلك لا نقلل من أهمية ذلك". وأوضح "إذا كنا نحتاج إلى مزيد من الحذر والتيقظ فلأننا نعرف أنه بقدر ما يتعرض داعش للضغط في معاقله فإنه سيسعى لمواصلة نشاطاته الإرهابية في أماكن أخرى". وقال "نحن نشهد تجدد نشاطه في ليبيا وإفريقيا جنوب الصحراء".

وتعمل إيطاليا مع التحالف في التخطيط لطريقة مواجهة تهديد تنظيم "الدولة الإسلامية" للسواحل الجنوبية لليبيا التي تبعد مسافة قصيرة عن شواطئها. وقال الوزير الإيطالي "في الأشهر القليلة الماضية اتخذ التهديد في بلداننا أبعادا خطيرة جديدة تتطلب اهتماما مركزا ومنسقا من قبل التحالف".
 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com